الرئيسية » سلطة ومجتمع »

حقيقة وفاة رجل قرب سلك كهربائي بجماعة بني كلة إقليم وزان

توفي رجل بدوار لبيار التابع لجماعة بني كلة بإقليم وزان، حيث تم العثور على جثته في حقله قرب سلك كهربائي، وذلك صباح يوم الخميس 27 أكتوبر 2016م.

صورة الضحية

صورة للهالك بمكان الحادث. (مصدر الصورة)

وقد خلف الحادث ردود أفعال متباينة على شبكات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية، بيْن من يرجع سبب الوفاة إلى سكتة قلبية أصابت الضحية، وبين من يرى أن السبب صعق كهربائي تعرض له الرجل من سلك كهربائي ساقط على الأرض، خصوصا بعد العثور على جثته على بعد مسافة قليلة من السلك الكهربائي.

السلك الكهربائي الساقط على حقل الهالك.

السلك الكهربائي الساقط على حقل الهالك.

وبهدف تقصي الحقائق، قام موقع عيون وزان بالانتقال إلى عين المكان بدوار لبيار التابع لجماعة بني كلة إقليم وزان، حيث أكد شهود عيان من بينهم سائق الجرار الذي كان يحرث أرض الهالك، أكدوا أن الهالك كان جالسا يتحدث مع سائق الجرار ومع شخص آخر، فقام الهالك الذي كان يرغب في الذهاب إلى بيته، لكنه سقط أرضا فلما توجهوا إليه وجدوه ميتا.

الزميل السعيد الهسكوري يعاين السلك الكهربائي

الزميل السعيد الهسكوري من طاقم عيون وزان يعاين السلك الكهربائي.

وحول سؤالنا عن سبب الوفاة هل كان نتيجة صعق كهربائي، أكد لنا المصدر ذاته إن الهالك سقط بعيدا عن السلك الكهربائي، وأنه لا علاقة للكهرباء بوفاته، وهو ما أكده أحد أقارب الهالك الذي قال إن الهالك كان يعاني من مرض بالقلب ويتعاطى دواء لأجل ذلك، كما كان يعاني من داء السكري وهو رجل مسن، وقد نفى قريب الهالك أي علاقة للكهرباء بحالة الوفاة هذه.

سيارة الإسعاف التي نقلت الجثة.

سيارة الإسعاف التي نقلت الجثة. (مصدر الصورة)

الأمر ذاته أكده مجموعة من سكان الدوار الذين التقينا بهم بقيادة بني كلة حيث نفوا أن يكون سبب الوفاة راجعا إلى الصعق الكهربائي، لكنهم بالمقابل يرون أن ذلك لا يبرر الإهمال الحاصل من طرف المكتب الوطني للكهرباء بخصوص الأسلاك الكهربائية الملقاة على الأرض والأعمدة الكهربائية التي سقطت، وبأنه على المكتب أن يجد حلا سريعا وعاجلا لأزالة هذا الخطر الذي يهدد الساكنة.

هذا وقم تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بوزان قصد التشريح لمعرفة السبب الحقيقي للوفاة.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz