الرئيسية » سلطة ومجتمع »

حملة تمشيطية لتحرير الملك العام بوزان

قام رجال السلطة بمدينة وزان بحملة تمشيطه انطلقت منذ يومين، حيث يقوم رجال السلطة مصحوبين بشاحنة تابعة للمصالح البلدية بمنع الباعة المتجولين وأصحاب المحلات التجارية من وضع سلعهم بالشارع، خصوصا شارع محمد الخامس.

السلطة تمنع أحد البائعين المتجولين

السلطة تمنع أحد البائعين المتجولين بجانب ساحة الاستقلال.

هذا وقد عرفت هذه الحملة بعض التصادمات بين رجال الأمن المرافقين لرجال السلطة وبعض الباعة المتضررين من هذه الحملات، خصوصا وأن هناك محلات لم تطلها هذه الحملة.

جانب من الحملة التمشيطية

جانب من الحملة التمشيطية بشارع محمد الخامس وسط احتجاجات لأصحاب المحلات التجارية المعنية وبعض السكان.

وقد خلفت هذه الحملة ردود فعل متباينة بين مؤيد ومعارض.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

قول الحق فضيلة.ان هؤلاء الباعة جميعهم بما فيهم اصحاب الدكاكين ملؤا الرصيف والطريق والشارع بسلعهم حيث يجد المارة صعوبة في المرور وكذا السيارات ولا ننسى اصحاب المقاهي الذين ملؤا الرصيف بالكراسي والطاولات.اللهم ان هذا منكر.واخيرا تحركت السلطة فشكرا على قيامها بهذه الالتفاتة التي حررت الشارع والمارة من الازدحام والاختناق. حتى الخردة اصبحت تباع في الشارع والخضر والالعاب وكل ما يخطر على بالك.

الحق يعلو ولا يعلى عليه
التنظيم من مسؤولية السلطات المحلية
ولاكن كسب لقمة العيش حتى هي من مسؤولية السلطات المحلية
لدى وجب عليهم إيجاد مخرج لهؤلاء الباعة لكي لايصبحوا عرضة للضياع وأبناؤهم

‫wpDiscuz