الرئيسية » عين حرة »

حوادث وزان لا تنتهي

أماط حادث وفاة سيدة حامل في مستشفى وزان بسبب الإهمال اللثامَ عن سلسلة من التجاوزات داخل هذا الصرح الصحي، والتي كانت السبب في وفاة العديد من المرتادين أو تنقيلهم إلى مدينة شفشاون أو تطوان؛ بحكم قلة التجهيزات الطبية أو انعدامها. وقد خرج السكان أمس في مظاهرة تنديدية بهذا الخرق السافر كما خرجوا في العديد من المناسبات المتشابهة.

ولعل المجتمع المدني كان هو المحرك الرئيسي ولا زال يتطلع إلى تأهيل المستشفى ليصبح في مستوى متطلبات العرض الصحي؛ حيث قام بنشر “هاشتاغ” يدعو إلى توفير سكانير ومعدات أخرى على غرار غيره من المستشفيات؛ وطرق مجموعة من الأبواب الحكومية وغير الحكومية لتحقيق المطالب المشروعة للساكنة الوزانية منها: التدخل لدى الجماعة الحضرية والعمالة والمجلس الإقليمي ووزارة الصحة العمومية… كما طالب المجتمع المدني أيضا بزيارة ملكية عاجلة للاطلاع عن قرب على الخصاص الكبير في الموارد البشرية المختصة والمعدات الطبية اللازمة. لكن إلى هذا الوقت لم يتغير الوضع الصحي في الإقليم كما لم تتوقف حوادث المرضى ومآسيهم، وكأننا نعيش في حلقة مفرغة مبنية على الآمال الطويلة الأمد والأحلام التي قد لا ترى طريقها إلى التحقق.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

عصام الرتيمي

عصام الرتيمي من سكان مدينة وزان درست بثانوية ابن زهر التأهيلية. حاليا طالب باحث في "تدبير المجال وحماية البيئة" بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقنيطرة وخريج المدرسة العليا للأساتذة بالرباط تخصص التاريخ والجغرافيا.

عدد المقالات المنشورة: 2.

خلاصات عصام الرتيمي

اقرأ لنفس الكاتب:

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz