الرئيسية » عين حرة »

خصوم الإصلاح يترنحون…؟

كنت متأكد من حصول هذه المناورات قصد اضعاف أو افشال تجربة حكومة السيد ابن كيران فمنذ البداية أبدت جل الأحزاب امتعاضها من فوز وتسيير هذا الأخير لشؤون البلاد والعباد بل تقبلت أخرى عن مضض هيمنة حزب العدالة واالتنمية في الانتخابات الأخيرة مما ترك لديها عقدة العمل بجانبها وتحت قيادتها هذا أمر أصبح واضح أما الخطابات التي تنشر هنا وهناك بغية التشويش أصبحت مرفوضة لدى عامة الشعب المغربي .
أنا جد مقتنع بأن الاصلاح يحتاج للوقت والتضحيات ومقتنع كذلك أنه هناك ارتجال كبير على مستوى التسيير إلا انه لا يجب أن ننسى أن الإصلاحات التي تعتزم الحكومة تنفيذها ليست باالسهلة لأنها تبقى أولا إصلاحات سياسية وإجتماعية وإقتصادبة متداخلة لا يمكن الخوض فبها الا اذا كان هناك اجماع سيااسي ومجتمعي لأنه في مجتمعنا أصبحت الأمور جد معقدة فالأحزاب التي تعارض سياسة بنكيران الأن سيرت البلاد لعقود لعلها تمتلك الخبرة والنضج لتعرف ان الاصلاح ليس بالسهل طالما هناك معارضة تعمل من أجل أشخاص بعينهم الذين يحتمون بالسياسة لما تضمنه لهم من امتيازات لهذا نجد بعض الضغوطات تمارس على أية محاولة للإصلاح تارة داخل المعارضة وتارة في الأغلبية نفسها خدمة لأجندة أو كما يسميها السيد إبن كيران العفاريت .كنا نعتقد أنه يمكنه صرعها لكن لسوء الحظ وضعت ألاف العراقيل حتى يبقى يدور في حلقة مفرغة دون أن يلمس المجتمع أي تغيير أو تحسن وبالتالي ينطفئ مصباحه .في جميع الأحوال هل تعتقدون أن الرجل يكذب؟طبعا لا يمكن أن يكون كذلك قد لا يكون وفى بوعوده ولكن في الحقيقة لقد اكره وأجبر على ذلك و ما يحصل في المغرب من أحداث عربون على عدم تقبل أغلبية الأحزاب تسيير الإسلاميين لشؤون البلاد طبعا هناك أحزاب وطنية حقا تعمل من أجل الشعب وأنا معجب بمصداقيتها .
حتى لا يعتقد البعض أني أدافع عن حكومة بن كيران .فالأمر ليس كذلك بل غيرتي على بلدي ومستقبل الأجيال القادمة هي التي تدفعني لأتفاعل مع هذا الموضوع الشائك والحساس لا يجب أن ننسى أننا لدينا ما يكفي من المشاكل العالقة ونسف التماسك بين المؤسسات الحزبية نقط يستغلها الأعداء لإضعاف الجبهة الداخلية نحن مطالبون الأن أكثر من اي وقت مضى لتقوية جبهتنا الداخلية حتى نتمكن من مواجهة الصعاب .
صحيح ان الجدال السياسي -والذي أتمنى أن يتم فيه تغليب مصلحة الوطن على حسابات ضيقة نحن في غنى عنها-صحي ولكن عندما يصل الأمر إلى صراع مفتوح ويقل فيه الإحترام للمؤسسات يصبح النقاش عقيما لا مفاد منه فليعمل الكل وفق مبدأ المغرب هو الرابح إدن رابح رابح

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz