الرئيسية » تربية وتعليم »

دورة تكوينية حول إدراج الوضعيات الإدارية في النظام المعلوماتي مسير MASIRH 2 لفائدة مديرات ومديري المؤسسات التعليمية بوزان

يعتبر نظام “مسير” (MASIRH)، آلية معلوماتية اعتمدتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني في إطار اللامركزية واللاتمركز في مجال تدبير جميع المساطر الإدارية المرتبطة بالموارد البشرية، بحيث يمكن هذا النظام المعلوماتي من ربط جميع المصالح الخارجية التابعة للوزارة من أكاديميات جهوية ومديريات إقليمية ومؤسسات تعليمية عن طريق اعتماد نظام واحد يجمع مختلف البرامج المعتمدة في تدبير المساطر الإدارية المرتبطة بالموارد البشرية.

جماعتا الممارسة المهنية اللكوس وإسوال

جماعتا الممارسة المهنية اللكوس وإسوال.

في هذا السياق وانسجاما مع توجيهات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني الرامية إلى تعميم النظام المعلوماتي مسير MASIRH 2 على جميع المؤسسات التعليمية ومن أجل دعم وتطوير قدرات الأطر الإدارية بالمؤسسات التعليمية في مجال تدبير الموارد البشرية وإرساء لتنزيل منظومة مسير 2 MASIRH على الصعيد الإقليمي، نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوزان دورة تكوينية لفائدة رؤساء المؤسسات التعليمية وعددهم 117 مديرا بالأسلاك الثلاثة (تأهيلي، إعدادي وابتدائي) أيام 29 و30 نونبر و1 دجنبر 2016.

جماعتا الممارسة المهنية دار الضمانة والتعاون

جماعتا الممارسة المهنية دار الضمانة والتعاون.

وقد أشرف على تأطير هذه الدورة التكوينية بعض الأطر المديرية الإقليمية؛ ومن بينهم السيد محمد سطور إطار متصرف بمصلحة تدبير الموارد البشرية، والسيدة حبيبة الطاهري إطار متصرف بنفس المصلحة، تم خلالها تقديم عروض نظرية وتطبيقية؛ حاول من خلالها الأطر المشرفة على التأطير، الإحاطة بالمرجعيات والنصوص المنظمة للنظام المعلوماتي مسير MASIRH 2 وبكل المستجدات المرتبطة به وكذا طريقة الولوج إلى البوابة ومسك المعطيات سواء المتعلقة بالرخص أو بالتعويضات العائلية أو غيرها من الخدمات والعمليات المرتبطة بتدبير الموارد البشرية على صعيد إقليم وزان.

جماعتا الممارسة المهنية الوحدة والمبادرة

جماعتا الممارسة المهنية الوحدة والمبادرة.

السيدات والسادة المديرات والمديرين المشاركات والمشاركين في الدورة التكوينية ومن خلال مداخلتهم أكدوا على أهمية هذه الدورة التكوينية التي تسعى إلى تمكينهم من كل المستجدات المرتبطة ببرنام مسير 2 MASIRH، ونوهوا بجودة التكوين وبأداء الأطر المشرفة على التكوين، كما تقدموا بمجموعة من الأسئلة التقنية المرتبطة بموضوع التكوين مطالبين بضرورة تكثيف مثل هذ الدورات التكوينية وتوفير المعدات المعلوماتية الضرورية من أجل ضمان نجاح هذا المشروع التربوي الهادف إلى تقديم خدمات لفائدة أسرة التربية والتكوين وللمنظومة التربوية.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz