الرئيسية » سلطة ومجتمع »

رئيس جماعة مصمودة بإقليم وزان يخرج عن صمته ويدلي بأول تصريح يكذب فيه ما نشرته جريدتي “الصباح” و”أخبار اليوم”

مشيا على نهج عيون وزان في الأخذ بالرأي والرأي الأخر، وبعد  المقالة التي نشرناها  والماخودة من جرائد وطنية ورقية حول عدم حصول رئيس جماعة مصمودة القروية بإقليم وزان  ارتأينا أن نأخذ برأي هذا الأخير، والاتصال به لإسماع صوته إلى الرأي العام وتقديم وجهة نظره في الموضوع.

DSCN9986

بعدما نشرت جريدة الصباح الورقية في عددها 1669 ليوم الأربعاء 06/05/2015  وأخبار اليوم في العدد 4685 ليومي السبت والأحد بتاريخ 9/10 ماي 2015م،  مقال عن عدم قانونية رئيس جماعة مصمودة القروية التابعة لإقليم وزان، خرج هذا الأخير عن صمته وقام بالرد عن ما تم نشره، حيث نفى ما جاء في الجريدتين جملة وتفصيلا وقال بأنه يحتفظ بحق الرد في هدين الجريدتين مضيفا أن ما تم كتابته لا يعدوا إلا تصفية حسابات سياسية  وانه يملك الوثائق التي تثبت قانونية فترته الرئاسية للجماعة وانه حاصل على الشهادة الابتدائية عكس ما تم نشره.

وفي اتصال هاتفي بعبد السلام غازي رئيس جماعة مصمودة صرح عبد السلام غازي بأنه مباشرة بعد توليه رئاسة جماعة مصمودة القروية سنة 2009، قام بعض خصومه السياسيين بالطعن في قانونية ولايته وذلك بالاعتماد طرق وصفها بالدنيئة حيث تم في البداية الطعن بالاعتماد على التغيير الذي أحدثه عبد السلام غازي في اسمه العائلي حيث غيره من عبد السلام بن عبد الله الركوني إلى عبد السلام غازي، والذي يمارس مهام بكيفية عادية بعدما نشر في الصحافة الورقية أو الالكترونية انه صدر حكم بعزله لعدم حصوله على الشهادة الابتدائية، ولقد توصل موقع عيون وزان بنسخة من الطعن الذي تقدم به محامي عبد السلام غازي رئيس جماعة مصمودة القروية للمحكمة الإدارية في الحكم ألتبليغي، والطعن المقدم بالإضافة إلى وثائق تتعلق بتغيير الاسم العائلي وشهادة مدرسية ماخودة من أرشيف نيابة سيدي قاسم، في حين قال عبد السلام غازي إن المدرسة التي كان قد درس فيها هي الأخرى تم تغيير اسمها شانها شان الاسم العائلي الذي تم تغييره حيث يتوفر موقع عيون وزان على نسخة من مطابقة الاسم التي أدلى بها.

وتجدر الإشارة إلى أن عبد السلام غازي أكد انه يحتفظ بحق الرد فيما يخص الجريدتين الورقتين اللتان نشرتا الخبر بدون التأكد والاستماع للطرفين، وفي حالة عدم نشر الرد سيبقى له حق مقاضاة هذين الجريدتين لنشرهما أخبار كاذبة حسب تعبيره.

إدريس اطويل / عيون وزان

 

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

  Subscribe  
أعلمني عن