الرئيسية » تربية وتعليم »

رئيس جماعة مصمودة يحن للاستعمار

لم يجد رئيس جماعة مصمودة، عبد السلام الغازي، حرجا في وصف المستعمر الفرنسي بالشريف و المستعمرين بالشرفاء في معرض نقده بل قدحه للوضعية التي يعرفها القطاع التعليمي بجماعته.

حيث قال إن جميع المدارس الموجودة بالجماعة غير صالحة لممارسة التدريس، مستثنيا ثلاثا منها خلفها الاستعمار الفرنسي مما جعله يوجه له الشكر ويصف المستعمرين بالشرفاء.

وقد لاقى هذا الكلام تنديدا واستهجانا من طرف الحاضرين، مما أثار ضجة وسط القاعة.

جانب من الملتقى

جانب من الملتقى

يُذكر أن تدخل عبد السلام الغازي رئيس جماعة مصمودة كان في إطار الملتقى التربوي الأول تحت شعار “نلتقي لنرتقي بالتربية”، والذي نظمته المنظمة الإسبانية غير الحكومية MZC شفشاون اليوم الأحد السبت 30 نونبر 2013م.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

يوم 30 نونبر 2013 في إطار ملتقى التربوي الأول تحت شعار لنرتقي بالتربية الذي نظمته المنظمة الاسبانية الغير الحكوميةMZC بشفشاون بشراكة مع النيابة الاقليمية بشفشاون والنيابة الاقليمية بوزان والعرائش وحضر عدد غفير من المسؤولين سواءا على المستوى التعليمي وكذلك مديرين دار الطالبة والمجتمع المدني وكانت عدة تدخلات من أهم هذه التدلات بما فيها رئيس جماعة مصمودة حيث قال بالحرف **كيف نرتقي بالتعليم والمعلم يعمل مع 5 مستويات في وقت واحد كيف نرتقي بالتعليم وإعدادية مصمودة بلغ فيها الاكتضاض من 50 إلى 70 تلميذ في القسم كيف نرتقي بالتعليم وأعطى مثالا بجماعته التي يوجد بها 22 مؤسسة تعليمية جلها غير صالحة لتعليم الابتدائي باستثناء 3 التي خلفهم المستعمر الفرنسي الذي وصفهم بالشرفاء لكن الشريف لن يكون شرفا إلا لمن قدمت يداه من عمل صالح **الشريف شريف عمله** هذا ماسمعته وما فهمته من رئيس جماعة مصمودة وليس ما قرأته في الجريدة الالكترونية وشكرا

‫wpDiscuz