الرئيسية » عين حرة »

ردا على تقرير حول تجديد مكتب جمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ الثانوية التأهيلية مولاي عبد الله الشريف بوزان

يتحدث التقرير عن عملية تجديد لمكتب جمعية، وهذا إقرار صريح بوجود مكتب قائم.. إذ كيف يتم تجديد ما ليس موجودا؟.. وكيف يتم ذلك في غياب أعضاءهذا المكتب ـ إلا من حضر منهم كأب… ـ وهذا ما سارت به الركبان؟؟؟!!! أم أن لا حافظة لكذوب كما يقول المثل السائر الدائر ؟؟؟!!!

صحيح أن هذا المكتب القائم لم يكن في مستوى طموحات آباء وأمهات وأولياء تلاميذ ثانوية مولاي عبد الله الشريف بسبب عوامل ذاتية ونتيجة لضخامة المؤامرات التي حيكت ضده من كل حذب وصوب، بل حتى من بعض أعضاء المكتب… هذه حقائق لا غبار عليها… لكن هذا لا ينفي كونه مكتبا قائما ـ ولن يغير من هذه الحقيقة شيء ولو اجتمع الثقلان على خلاف ذلك ـ ولم يستوف صلاحياته بعد، وكان هو المخول قانونيا وعرفيا وأخلاقيا لتسيير عملية تجديد المكتب بعد توزيع الاستدعاءات على المنخرطين، بدل أن تحمل هذه الاستدعاءات توقيع المدير…

لن نطيل الحديث حول الخروقات التي صاحبت ما أسموه بعملية تجديد المكتب من خلال هذه الرسالة المقتضبة ما دام أن جمعهم العام باطل لأنه قد بني على باطل، والقول بخلاف هذا لن يكون أكثر من مكابرات ودفعا للصدور وتخرصات لن تكون بدورها أكثر من ضرطة بعير في فلاة…

بل لن يكون أكثر من محاولة مكشوفة لتغليط واستغباء الرأي العام…

لكن غاب عنهم أن حبل الكذب قصير… وحبل المصالح والانتهازية أقصر… والمضحك المبكي في الأمر أن يتحدث التقرير عما أسموه بالأجواء الديموقراطية التي سادت جمعهم العام… بينما تشهد الصور أن أعضاء اللجنة المعينة ذاتيا كانت تقيم الدنيا ولا تقعدها كلما هب أحد الحضور لإبداء رأيه وفضح أجندتهم المشبوهة.

شاهد هذا الفيديو لتقف على حقيقة ديموقراطيتهم التي يتشدق بها تقريرهم:

ويبقى من حقنا أن نتساءل:

هل اللجنة المعينة ذاتيا لتسيير عملية هذا التجديد المشبوه خفي عليها أنه كان لزاما على السيد مدير المؤسسة استدعاء مكتب الجمعية للحضور وتقديم التقريرين الأدبي والمالي؟؟؟!!! لا نعتقد ذلك… لأن الإقرار بهذا يطعن في أهليتهم لتسيير العملية، كما أن نفيه يطرح الكثير من علامات الاستفهام حول نواياهم وخلفيات ما أسموه زورا وبهتانا عملية تجديد.

فإن كان يدري فتلك مصيبة *** وإن كان لا يدري فالمصيبة أعظم

ولا تفوتنا الإشارة إلا أننا لا نرمي إلى النيل من أعضاء المكتب الذي تحدث عنه التقرير المذكور، فكثيرون حضروا الجمع العام وترشحوا عن حسن نية، من بينهم هؤلاء السادة والسيدات الذين نكن لهم كامل الاحترام والتقدير:

  • عبد السلام الجيري؛
  • الزهرة مشاش؛
  • منار الجيري؛
  • أمينة العايس.

ونحن نأمل ألا تتسارع الأحداث وتتطور الأمور ويدرك القوم ومن رسم لهم مخططاتهم المشبوهة أن ما أقدموا عليه من خرق سافر كان مغامرة قاتلة أكثر من تجرع السم.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

المصطفى طيبي

أستاذ اللغة الإنجليزية وعضو بجمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ ثانوية مولاي عبد الله الشريف التأهيلية بوزان.

عدد المقالات المنشورة: 3.

خلاصات المصطفى طيبي

اقرأ لنفس الكاتب:

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz