ISTA Ouazzane

الرئيسية » صحة وبيئة »

رصد حالات من التسممات الغذائية بمدينة وزان

شهدت مدينة وزان تسجيل حالات تسممات غذائية طالت عددا من الأشخاص، منهم من تم استشفاؤهم بالمستشفى الإقليمي أبو القاسم الزهراوي بوزان، فيما اضطر آخرون إلى اللجوء إلى العيادات الخاصة، أو مراكز استشفائية بمدن الجوار، وفق ما نشرته صفحات فيسبوكية وزانية وموقع هسبريس.

قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي أبو القاسم الزهراوي بوزان (صورة من الأرشيف)

قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي أبو القاسم الزهراوي بوزان (صورة من الأرشيف).

وذكرت صفحة وزان دار الضمانة على الفيسبوك التي نشرت الخبر بأنها توصلت من عدة مصادر أن حالات التسمم طالت عشرات الأشخاص، فيما ذكر موقع هسبريس في خبر نشره حول ذات الموضوع بأن عدد الحالات المرصودة يفوق 9 حالات ظهرت عليها أعراض إسهال حاد مرفوق بتقيء وغثيان، بالإضافة إلى آلام حادة على مستوى البطن، حيث ولجت مستعجلات المستشفى الإقليمي “أبي القاسم الزهراوي” على فترات متفرقة في وضعية وصفت بالجد حرجة، مبرزة إجماع الضحايا على تناول وجبات غذائية (لحم وكفتة) بإحدى محطات التزود بالوقود ضواحي مدينة وزان، يضيف موقع هسبريس.

وأرجعت مصادر موقع هسبريس أسباب التسمم إلى انتشار الذبيحة السرية، وكذا غياب المراقبة من لدن الجهات المختصة، داعية السلطات الأمنية إلى فتح تحقيق نزيه في الواقعة.

وفي سياق متصل، نفى لحسن منصوري موظف حفظ الصحة التابع لجماعة وزان الخبر واعتبره غير موثوق ولا أساس له من الصحة، حيث قال في تعليق نشره ردا على منشور الخبر بصفحة وزان دار الضمانة على الفيسبوك: “خبر غير موثوق وليس له أساس من الصحة والسلطات المعنية قامت بواجبها على أكمل وجه وحتى اللحظة لم يتبث أي تسمم حتى استكمال البحث وظهور النتائج”.

صورة تعليق لحسن منصوري.

صورة تعليق لحسن منصوري.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz