الرئيسية » عين حرة »

زمن العقلاء مجانين

شدَّني حنينٌ للحمق وٱشتقت لإخواني المجانين لأناقش معهم مفردات وعناوين كبرى تدخلني في حيص بيص وحيرة لايحلُّ طلاسمها إلا الأحمق …في نظركم… الحكيم في نظري ههههه.

أنا هوالعياشي مْرزاقة ،أنا السليماتي،أنا كْرْمَاجْ ، أنا هو بليزة ،أنا عيروض… أنا كل مجنون شقي في زمن العقلاء… السعداء !!الذين تجاوزوا النباغة وٱستحلوا زنا المحارم، ووجدوا حلا للأزمة بتقاعسهم، أفضِّل أن أبيت في الشَّارع على أن أجلس مع ناٍب يبتسم ،وصديق يَغدُر ،وإعلام منافق، يُظهر الحقيقة كشعار ويساند الزَّيف ويدعمه كحقيقة ،آكل من القمامة حتى لا آكل لقمة حرام مع عقلائكم ومن خزينتكم ،و أبيت مراراً في المسجد حيث أحس بالأمان وأهجر نادي العقلاء ذوي الضمائرالميتة .

قررت أن أدَّعي الحمق كي أرتاح وأنظر إلى العقلاء كيف يأكلون بعضهم البعض، وكيف ينافقون بعضهم وكيف يفرحون في تعاسة بقهقهاتهم وأجالس الهُبَّل أستفيد منهم أناقش معهم وأضحك دونما أي سبب لأنني أحمق،والجلسة دائما تكون حميمية ،وفارغة من أي زيف أو لون ….نعيش العفوية ونناقش الفكرة بروية سألتهم مرةعن *الشَّعْبَويِة* فضحك *كرماج* وتلته قهقهاتنا وهويجيب هل هذه شيخة ؟!فنانة بمفهومكم،بينما *عيروض* أذهلني بجوابه الذي دل عن مدى ٱضطلاعه بالمصطلحات السياسية فقال لي أتقصد الخطاب الفارغ من أي محتوى علمى ،الخطاب الشعبوي الغير مثقف الذي يخاطب البطن ههههههه

وسألتهم عن الحكامة ؟!أجاب هذه المرة *السليماتي* بقوله الحكامة تعني أن تكون حكيما رشيدا ،تحارب الفساد وتقطع ذيوله ،وتعزز ٱستقلالية سلطة القضاء وهذه مواصفات لا تجتمع إلا في مجلسنا هذا حيث نياشين الحمق معلقة على صدورنا.

الكل ينظر إليَّ نظرة ٱحتقار ويمحص في ملامحي المغمورة بلحية كل شعرة منها تحكي همَّ العقلاء الذين قاطعتهم وأنظر إليهم من نافذة الناقد في صمت الذي يقوِّم ٱعوجاج أيَّ مُنحرٍف عاقل فضَّل إعطاء صوته هدية لبرنامج ٱنتخابي زائف إما رعونة أو ٱختيارًا حمل معه مزيدًا من الفقر والتجويع والحمق الإضطراري بدعوى الأزمة ونقص الإمكانيات ،كمالو أننا نعرف وعرفنا البدخ والرَّفاهية سبحان الله.
أحلل أناقش وأتفرج في مباريات كرة القدم وأضحك عند هزيمة فريقهم المحبوب وأتمرَّغ في الأرض لأنني أحمق أضحك على هزيمة وأبكي على ٱنتصار تليه كبوة وأحصي أموالكم…رواتبكم…ممتلكاتكم…وأبكي على الأزمة وترشيد النفقات ،ربما يأتي الفرج بفضل جدبات وشطحات ششش…بببب…آآا…ططط ماريك ياعيروض في هذه الشخصية؟؟شخصية تبادر إلى ذهنها أن الشعب موجود …فقير…متأزِّم والحلُّ سيأتي على يديه ،المسكين يبحث عن شهرة زائفة ،شهرة الغواني …فالشعب أقوى من أن يكون مثارأي مزايدات أومضاربات سياسوية…قاطعه *بليزة*مصباح….ميزان… الأول لانور فيه والثاني لا عدل فيه وبينه هههههه.

لباسي جلباب برقع ٱستعرته من *عبد الرحمان المجدوب* رفيقي في الحمق والبلاهة الاختيارية الفرق بيني وبينه أن حُمقي محلِّي وزاني لايرتحل بينما المجدوب كثير التنقل ،والفرق بيني وبين *المجدوب* أن حمقي لا شفاء منه مادمت أستحليه وأعشقه وحمقي عصري بنكهة *موازين* و(بيت بول).

ألتقي بأصدقائي الحمقى العقلاء كل ليلة قرب القمامة على الأرض ونتجاذب أطراف الحديث عن مواضيع جمة كقضية الصحراء ونقترح حلولا عملية عجز عنها العاقل الذي يجيد الديبلوماسية والحوار ،كحل التدخل العسكري حسب ٱقتراح *السليماتي *،ويتدخل *عيروض* ليقترح مسيرة مليونية على غرار المسيرة الخضراء حتى ٱسترجاع الحق السَّليب بينما أنا* سميني ماشئت * ٱلتزمت الصمت أتمعن أستفيد من حكمة عقلاء مجانين بينما كرماج كان يؤنس الوحشة بأغانيه وبصوته ذو حشرجة الباطما .

أخد *العياشي مْرْزَاقَة* الكلمة وطرح موضوع في غاية الأهمية وبعد نفض الغبار عن أدنه سألي سؤالا لماذا أنتم خبيثون ؟! سؤالٌ لم أعرف الإجابة عنه ولا يحمل ٱختيارات الطريقة الكندية ،فكان جواب* مْرْزَاقَة* بديهي خبيثون لأنكم عقلاء !!!!تفكرون في ملذاتكم وتهجرون مساجدكم وتستبيحون أعراضكم وتُحِلُّون حرامكم ،وتكذبون على شعوبكم وتثقون بمنتخابيكم،وتمارسون سياسة التجويع والتفقير يا عقلاء اللباس والمظهرحمقى العقول والألباب وٱسترسل *العياشي* في النقد اللاَّذع وهو يحرك أذنه حتى قاطعه *عَيْرُوضْ* بصوته الغليظ الذي تهتز له الأفئدة وهو يقول جبروتكم وتسلطكم ونرجسيتكم جعلتني أفضل العيش في مقبرة مولاي عبد الله الشريف على أن أجلس إلى مجلسكم وأسمع لغوكم ونفاقكم ،بينما *السليماتي* يقهقه وبيده كالعادة عود المشمش ويشكر بلادة العقلاء التي سخرت له القنب الهندي وقدمت الحماية لمتعاطيه ،وٱستمرت الدردشة والسهرة مع المجانين العقلاء إلى الصباح أحياها جوق كْْرْمَاج ْ ومع أغنية *عيشين عيشة ذبانة فبطانة* فأي ربيع تتحدثون عنه ربَّما أكلته الهيم ،أما الرّّبيع العربي فلاوجود له وما هو إلا مصطلح برَّاق …جميل المحيا ،ومادامت العقليات خريفية فلا يمكن تغيير الفصول ،ومادامت النرجسية تحكم تفكير الإنسان العربي فسنظل ندور في أماكننا كحمير الرَّحى ونحصد فراغاً.

إهداء خاص للفرقة المسرحية *عشاق الخشبة وزان* وإلى صديقي الأزرق محمد، فنحن نتشاطر الحمق من خلال عنواني هذا *زمن العقلاء مجانين* وعنوان آخر عرض مسرحي للفرقة تحت عنوان *مجنون بمحض ٱختياره* متمنياتي بالتوفيق لهذه الفرقة العصامية.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz