الرئيسية » صحة وبيئة »

ساكنة قرية الزواقين بإقليم وزان تعيش بدون مستوصف

إنه مستوصف قرية الزواقين الذي تم إنشائه في السبعينات، وقد لعب دورا مهما في خدمة المواطنين من مختلف الدواوير المجاورة، مثل القيطون والجزيرة ووكرار والهرطاج.

مستوصف الزواقين

مستوصف قرية الزواقين الزواقين

وتتجلى تلك الخدمة في صحة الأم والطفل: كمراقبة الحمل، والتلقيح وجلب بعض الأغراض الخاصة بالنسا ء، زيادة على الإسعافات الأولية في مختلف الحالات الطارئة.

وبحلول سنة 2010 استبشر سكان هذه المنطقة خير لما شاهدوا إعادة ترميم هذه المؤسسة وإحاطتها بسياج . أعمال تستجيب للمعايير الخاصة بالمستوصفات الصحية. إلا أن فرحة الساكنة لم تكتمل، فبمجرد انتهاء الأشغال، فوجئ السكان بإغلاق هذا المستوصف لأسباب لازالت مجهولة إلى الآن.

وتأمل الساكنة من من مختلف الجهات المعنية البحث في هذه المعضلة في وقت أصبح الكل يتحدث فيه عن تقريب الإدارة والمصالح من المواطنين.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz