الرئيسية » سلطة ومجتمع »

سكان بوزان يشتكون من حرق الأزبال بأحيائهم

سجل مجموعة من السكان بوزان في الآونة الأخير تنامي ظاهرة حرق الأزبال وسط أحياء سكنية وعلى جوانب الطرقات العامة وفي حاويات الأزبال، خصوصا في الصباح الباكر، حيث أكد بعض سكان حي الدرعاويين وتجزئة الحضري السفلى والعليا أن عمال النظافة يلجأون لهذا العمل للتخلص من النفايات في مكانها دون عناء نقلها إلى مطرح النفايات، وعند حرقها ينبعث منها دخان وغازات سامة خطيرة تدخل إلى بيوت الساكنة مما يسبب اختناقات لدى الأطفال والرضع والشيوخ والمصابين ببعض الأمراض المزمنة، بحيث يتم حرق هذه الأزبال في الليل والصباح الباكر.

أزبال تحرق ليلا قرب أحياء سكنية بوزان

أزبال تحرق ليلا قرب أحياء سكنية بوزان

وخلال أيام عيد الأضحى خرج عدد من سكان حي الدرعاويين وتجزئة الحضري مستنكرين جراء إصابتهم باختناق في منازلهم نتيجة حرق جلود الأضاحي، مما أدى إلى انبعاث رائحة كريهة منها وهو ما دفع ببعضهم إلى إطفائها بالماء تجنبا للروائح الكريهة، وحملوا المسؤولية المباشرة للبلدية وللشركة المكلفة بنقل الأزبال، كما طالبوا بفتح تحقيق في هذا العمل الذي أضر ويضر بصحة المواطنين.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz