الرئيسية » تربية وتعليم »

سوء تدبير الدخول المدرسي بنيابة وزان

عرفت الثانوية الإعدادية خالد بن الوليد بجماعة سيدي رضوان يوم الإثنين 28 نونبر2011م، وبعد مرور ثمانية أسابيع من إرساء وإدماج لموارد المرحلة الأولى من الكفاية الأساس لهذا الموسم الدراسي بلغة البرنامج الاستعجالي للإصلاح التربوي الذي تعرفه بلادنا حاليا(!!!)، عرفت المؤسسة تقليصا لبنيتها المدرسية بدمج بعض الأقسام في بعضها بسبب عدم توصل المؤسسة بالعدد اللازم من الأطر التربوية لبعض المواد الدراسية من طرف النيابة الإقليمية… هذه الأقسام التي حرم تلاميذها من دراسة بعض المواد الدراسية (علوم الحياة والأرض والرياضيات والفرنسية…) منذ بداية الموسم الدراسي الحالي، يوزَّعون اليوم على باقي الأقسام المحظوظة التي استفادت من الأساتذة الموجودين مسبقا بالمدرسة، ليصل بذلك اكتظاظ عدد التلاميذ بالفصل الواحد إلى مستويات غير مسبوقة، وما يرافق ذلك من إعاقة للعمل التربوي بالمؤسسة…

الثانوية الإعدادية خالد بن الوليد بجماعة سيدي رضوان

الثانوية الإعدادية خالد بن الوليد بجماعة سيدي رضوان (صورة من الأرشيف)

هذا وبالإضافة لما نتج عن ذلك من تأثيرعلى سير العملية التعليمية التعلمية بتعديل استعمالات الزمان ولوائح التلاميذ من جديد، ودمج تلاميذ لم يدرسوا أبدا بعض المواد مع تلاميذ في أقسام درست تلك المواد منذ بداية الموسم الدراسي… وما زاد الطين بلة هو سوء تدبير وتسيير الموارد البشرية الذي تعرفه نيابتنا المحترمة، فالأستاذة التي عينتها النيابة لتدريس مادة علوم الحياة والأرض بالمؤسسة كانت مكلفة بتدريس نفس المادة بالمؤسسة الموسم الدراسي السابق، وطلبت الاحتفاظ بهذا المنصب الشاغر بالمؤسسة كما تنص على ذلك القوانين التنظيمية الجاري بها العمل على أولية أحقيتها بذلك المنصب من غيرها، لكنها لم تتوصل بالموافقة النيابية على ذلك إلا بعد مرورأزيد من ثمانية أسابيع عن بداية الدخول المدرسي… فلماذا وكيف ومتى كان يجب أن يتخذ هذا القرار؟ لا يعلم الجواب عن ذلك إلا الله سبحانه والمسؤول عن مصلحة الموارد البشرية بنيابة وزان وبعض ممثلي النقابات التعليمية بالإقليم.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

في البداية أشكر الأخ صاحب المقال على نشره حقيقة ماتعيشه الثانوية الاعدادية ابن الوليد وأعود مرة أخرى الي صاحب الانشطة بالمؤسسة .كان عليه أن يثير هدا الملف وينشره بمواقع مختلفة لاثا رة انتباه المسؤولين للوضعية التي تعيشها المؤسسة عوض ان ينشر انشطته ويجوب بها مواقع عدة بحثا عن الشهرة على حساب الزمن المدرسي للمتعلم . لا احد ضد الأنشطة سواء أكانت وطنية أو دينية والكل يعرف اجابيتها من الأفضل أن تكون خلال الحصة . ولتوضيح أكثر أي نشاط يتطلب تحضير مسبق وحضور جميع تلاميد وبالتالي ضياع حصص مواد أخرى التي تصادف هدا النشاط مما يؤثر سلبا على سير الدروس (السرعة) حيث يصبح هم الأستاد انهاء البرنامج .المرجو من الأستاد أن يحترم صوت الجزء الصامت بالمؤسسة.

صاحب الأنشطة بكل تواضع

تحية للأستاذ رشيد على هذا المقال الذي وضح فيه المشاكل التي تتخبط فيها المؤسسة والتي هي نموذج مصغر للمشاكل التي تعرفها النيابة الإقليمية
آآآآ سي المساري همك الوحيد هو محاربة الأنشطة التي هي المتنفس الوحيد لفلذات أكبادنا، أما المشاكل التي تعاني منها المؤسسة فالأحرى أن يتحدث عنها آباء وأولياء التلاميذ والممثلون في جمعية الآباء أما نحن يا المساري فيكفينا فخرا أن التلاميذ يستفيدون من الأنشطة ويكسرون الروتين اليومي…. ومن حديثك كذلك اكتشفت أنك لا تفقه شيئا لا في القوانين المنظمة ولا في سير المؤسسات بل تتشدق بما يمليه عليك ضميرك المريض الذي يحركه حقدك الدفين.أما الشهرة فأنا أحققها على أكتاف أعدائي دائما .

في رأيي المتواضع نحتاج إلى الرقي بمستوانا في النقاش عدم الراشق بمثل هذه الكلمات وهذه ملاحظة عامة لاتخص طرفا بعينه. أما فيما يخص مثل هذه المشاكل فنحتاج إطرح حلول خاصة من طرف كل غيور مسؤول ذو خبرة في هذا المجال. الخطوة الأولى في الحل وهي معرفة المشكل خطاها الأخ رشيد مشكورا.نحتاج إلى زيادة التوعية بالمكشل كما فهمت من تعليق الأخ المساري. أما فيما يخص فهي ضرورية في حد ذاتها كمتنفس للتلاميذ تحتاج إلى برمجة حيز زمني خاص بها.

‫wpDiscuz