الرئيسية » سلطة ومجتمع »

سِيدِي أمين العلمي رئيسا جديدا للمحكمة الابتدائية بوزان

تم تنصيب سِيدِي أمين العلمي رئيسا جديدا للمحكمة الابتدائية بوزان، خلفا للرئيس السابق عبد الرحمان كرمي الذي تم التحاقه بالمحكمة الابتدائية بصفرو، وذلك خلال جلسة رسمية بمقر المحكمة الابتدائية بحي العدير، يوم 4 شتنبر 2014م، على الساعة الثانية عشرة وخمسة وعشرون دقيقة زوالا.

سيدي أمين العلمي

سيدي أمين العلمي، الرئيس الجديد للمحكمة الابتدائية بوزان.

وقد حضر حفل التنصيب كل من عامل إقليم وزان، والرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بالقنيطرة والوكيل العام بها، ووكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بوزان، إضافة إلى المسئولين القضائيين بدائرة الاستئناف بمحكمة بالقنيطرة، ونقيب هيأة المحامين بالقنيطرة، وقضاة ونواب وكيل الملك والمحامون بالمحكمة الابتدائية بوزان، وقائد الحامية العسكرية بوزان، والقائد الإقليمي للقوات المساعدة، ووالي الأمن بالقنيطرة، ورئيس المجلس العلمي ورئيس مفوضية الشرطة بوزان، وقائد سرية الدرك الملكي بوزان، وأعضاء الوفد المرافق لعامل الإقليم، والنواب البرلمانيون والمنتخبون، وضباط الشرطة القضائية، ورؤساء المصالح الخارجية، ورئيس مصلحة الضبط، ورئيس مصلحة كتابة النيابة العامة، والموظفون بالمحكمة الابتدائية بوزان، وعدول وخبراء ونظراء، والمفوضون القضائيون والنساخ.

وصول عامل الإقليم والوفد المرافق له

لحظة وصول عامل الإقليم والوفد المرافق له إلى مقر المحكمة الابتدائية بوزان.

وأثناء حفل التنصيب وبعد تلاوة مرسوم التعيين، وجه سيدي أمين العلمي كلمة شَكَرَ فيه الحضور الكريم على تحملهم أعباء السفر للحضور معه في حفل تنصيبه، وعبر عن اعتزازه بهذا التشريف المولوي السامي، وأكد على تقديره جسامة المسؤولية الملقاة على عاتقه، وأنه سينهج سياسة الباب المفتوح في وجه الجميع، معتبرا القضاء مرفقا عموميا تتم فيه حماية حقوق الأشخاص والجماعات وحرياتهم وأمنهم القضائي، مشددا على أنه سيزاول مهامه بكل صدق وأمانة وإخلاص في إطار الاستقلالية والمسؤولية والتطبيق العادل والسليم للقانون. كما نوه بالجهودات التي بذلها سلفه عبد الرحمان كرمي، والتي أعطت ثمارها وانعكست إيجابا على حسن سير هذه المحكمة، داعيا له بالتوفيق في مهامه ومزيدا من العطاء المثمر.

سيدي أمين العلمي يلقي كلمته.

سيدي أمين العلمي يلقي كلمته.

وفي نفس السياق أكد رئيس المحكمة الابتدائية أنه سيعمل كل ما في وسعه من أجل ترسيخ صرح العدالة في هذا البلد، وأنه واع بالمسؤولية التي تقع على عاتقه في تدبير شؤون المحكمة الابتدائية بوزان، وأن القضاء ليس فقط تلك الشجرة الوارفة التي تدافع عن المظلوم، بل أضحى القضاء قاطرة للدفع بعجلة التنمية والاستثمار، وأن المستثمر قد يتقبل الخسارة، ولكن لن يتقبل التسويف والمماطلة في انتظار الأحكام، يضيف رئيس المحكمة في كلمته.

وأردف رئيس المحكمة الابتدائية أنه سيعبئ كل طاقاته من أجل تحقيق النجاعة القضائية بهذه المحكمة، وذلك في سياق الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 56 لثورة 20 غشت لسنة 2009م، والذي انصب حول إصلاح منظومة العدالة. كما نوه بدور وكيل الملك بنفس المحكمة، نظرا لكفاءته المهنية وحسن خلقه، وأنه سيكون خير معين له على تدبير شؤون المحكمة الابتدائية بوزان، إلى جانب ثلة طيبة من القضاة الأفاضل العاملين بالمحكمة، والذي بلغه صداهم الطيب قبل أن يبلغ عتبتها، يضيف سيدي أمين، إلى جانب موظفيها الأكفاء، وكافة مساعدي العدالة الذين لن يدخروا جهدا لشد أزره في ترشيد وتدبير هرم العدالة بالإقليم، ليكون عند حسن المسؤولية الملقاة على عاتقه.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz