الرئيسية » سلطة ومجتمع »

عصابة تروع سكان وزان والأمن عاجز عن التدخل

تكاثرت خلال الأسابيع الأخيرة حوادث الاعتداء على سكان بعض الأحياء العليا بمدينة وزان، كجنان علي وبوكشراد، من طرف عصابة جانحين باستعمال العنف والأسلحة البيضاء عجزت المصالح الأمنية بالإقليم عن وضع حد لنشاطها.

أحد ضحايا  الاعتداء

وأكد مصدر مطلع لـ “كود” أن العصابة، التي تتكون من ثلاثة أفراد، تعترض سبيل المارة في الساعات الأولى من الصباح، سواء إذا تعلق الأمر ببعض المصلين الذين يقصدون المساجد لصلاة الفجر، أو بعض العاملين الذين تقتضي ظروف عملهم الخروج من المنازل في تلك الساعة.

وأكد مصدر ل “كود” أن المصالح الأمنية توصلت خلال نهاية الأسبوع فقط بأربع شكايات لأشخاص تعرضوا لاعتداء بالأسلحة البيضاء على يد العصابة التي يتزعمها أخوان يرجح إدمانها على المخدرات والأقراص المهيجة.

وبالرغم من ترقية مدينة وزان إلى منطقة أمنية وافتتاح مقر جديد لها، إلا أن الأمن ما زال عاجزا عن ضمان سلامة المواطنين من شطط هذه العصابة. وكان رجل نقل إلى مستشفى المدينة الأسبوع الجاري بعض اعتراض سبيله من طرف الجانحين وإثخان جسده بجراح غائرة، فيما تلذذ أحد أفراد العصابة بعضه من وجهه ما تطلب عدة غرز لرتق جروحه.

نقلا عن كود.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz