الرئيسية » سلطة ومجتمع »

فوضى المحطة الطرقية لسيارات الأجرة الكبيرة والحافلات بمدينة وزان

تعرف المحطة الطرقية لسيارة الأجرة الكبيرة حالة من الفوضى وذلك بعد حل الجمعية المهنية لأرباب سيارات الأجرة الكبيرة بإقليم وزان لعدم قانونية مكتبها المسير باستثناء الرئيس، ويشرف حاليا على المحطة مجموعة من الأشخاص يصطلح عليهم “الكورتية”.

فوضى المحطة الطرقية لسيارات الأجرة الكبيرة والحافلات بمدينة وزان

فوضى المحطة الطرقية لسيارات الأجرة الكبيرة والحافلات بمدينة وزان

وجدير بالذكر أن أسعار التنقل في المحطة الطرقية لسيارات الأجرة الكبيرة بمدينة وزان خارج مراقبة السلطات المشرفة، وفي زيارة ميدانية لموقع عيون وزان للمحطة تم التأكد من أن تعريفة التنقل العادية يتم الزيادة فيها بما يفوق 20 درهما عن الأيام العادية، ويتم استغلال فترات الذروة في نهاية أي عطلة ليتم تطبيق التعريفة الجديدة، وما ينطبق على محطة سيارات الأجرة الكبيرة ينطبق على المحطة الطرقية للحافلات، حيث سجل موقع عيون وزان تدمر وسخط مجموعة من المسافرين  على هذه الفوضى والزيادات غير القانونية في تعريفة التنقل في جميع الاتجاهات.

فوضى المحطة الطرقية لسيارات الأجرة الكبيرة والحافلات بمدينة وزان

فوضى المحطة الطرقية لسيارات الأجرة الكبيرة والحافلات بمدينة وزان

وقد عبر مجموعة من سائقي سيارات الأجرة الكبيرة عن سخطهم عن الحالة المزرية التي تعيشها المحطة نظرا لانعدام النظافة والمرافق الصحية بالمحطة، وحملوا المجلس البلدي لمدينة وزان المسؤولية على هذه الحالة نظرا لأنهم يؤدون له 1400 درهم في السنة عن كل سيارة أجرة، علما أن عدد سيارات الأجرة بالإقليم يقدر بـ 140 سيارة.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz