الرئيسية » تاريخ وتراث »

قافلة المنتدى الوطني للمدينة تحط الرحال بوزان

بعد مكناس تازة الجديدة والسعيدية قافلة المنتدى الوطني للمدينة  تحط الرحال بمدينة وزان (دار الضمانة) على مائدة مستديرة  في موضوع ” المدينة :من التدبير التمثيلي إلى الحكامة التشاركية ” بتاريخ 08 فبراير 2015 بمقر العمالة على مدى أربع ساعات ونصف تقريبا،بحضور رئيس المنتدى الوطني للمدينة ونائب رئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس البلدي ووممثل الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة وثلة من الأساتذة الباحثين الأجلاء أصحاب الاختصاص (لوجي/لوجيا…) ومنتخبين وفعاليات  شبابية و أخرى مدنية  .

وقد استهلت المائدة المستديرة بتعريف لأهم منجزات المنتدى الوطني منذ تأسيسه يوم 02 شتنبر 2012 على يد شخصيات وازنة في عالم السياسة والاقتصاد. وابرز رئيس المنتدى  أن الأهداف التي ولد من اجلها المنتدى هو تحقيق الحكامة الجيدة في تدبير المدن في إطار نهج مقاربة جديدة تتحدد في المقاربة التشاركية، وذلك من خلال الأخذ بعين الاعتبار أن المدينة أداة مجتمعية تتحكم فيها التقاليد و الأعراف الدينية والثقافية والبيئية …كما يقول المثل أهل مكة أدرى بشعابها هكذا ختم رئيس المنتدى كلمته.

قافلة المنتدى الوطني للمدينة تحط الرحال بوزان

ليحول الكلمة إلى المجالس المنتخبة لكل من المجلس الاقليمي والمجلس البلدي  التي أبت إلا أن تنقل الصورة النمطية للوضعية التي تعيشها مدينة وزان منذ أزيد من أربعة قرون من التهميش الذي يطالها بين التقسيم الترابي من جهة والتهميش في التنمية من جهة أخرى،أملين بعد دستور 2011 وبعد التكتيك الذي غلب الإستراتيجية  أن تكون مدينة وزان مدينة  متناسقة الألوان من خلال مشاريع المخطط الإقليمي والجماعي للتنمية التي لازلت المدينة تتطلع إلى ذاك  التعاقد الرامي الى الحكامة التشاركية  ، وعن الموروث الديني والثقافي والفني من جهة.وعن اكراهات الزحف العمراني والقوانين والمساطير المرتبطة به من جهة أخرى.وهي بطبيعة الحال تتوخى سياسية المدينة في أفق 2018 .وابرز ممثل الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة دور وأهداف الشبكة في حماية الثرات بالمدينة بكل أشكاله وتجلياته للمساهمة في التنمية السياحية لها داخليا وخارجيا .

و خلال برنامج المائدة المستديرة للقافلة تفحص المشاركين فيها الخريطة الجغرافية لمدينة وزان من كل نواحيها انطلاقا من المروث التاريخي للزاوية الوزانية ودلائلها والجانب الاجتماعي والاقتصادية والسياسي والعمراني  والثقافي والفني… لمدينة دار الضمانة .التي اعتبرها احد المتدخلين بالفتاة اليتيمة نظرا لوضعها السيئ وما عرفته من تراكمات ماضية بسفح جبل بوهلال.

قافلة المنتدى الوطني للمدينة تحط الرحال بوزان

إخراج  المدينة من قوقعة البأس والحرمان هو آمال المشاركين في قافلة المنتدى،عبر الديموقراطية التشاركية على مستوى تدبير المدينة التي لازالت في عطالة و التفكير في معالم خارطة الطريق عبر الانتقال من التدبير التمثيلي إلى الحكامة التشاركية لجعل المدينة وحدة عمرانية متماسكة  تتكامل فيها كل الوظائف .

كلمات معبرة وذات دلالة تاريخية ودينية واكراهات زمكانية و أعراف والتقاليد راكمتها الظروف… على هذه الفتاة اليتيمة، هي رسالات ذات طابع تشخيصي من قاعة الاجتماعات بمقر العمالة  إلى رئيس المنتدى الوطني للمدينة، من اجل ترسيخ فلسفة سياستها وتسليط الضوء على جل القضايا ذات الاهتمام المشترك خلال التقرير التركيبي  والتوصيات التي خلصت إليها المائدة المستديرة محترمة المكان والزمان المخصصين للقافلة. على أن يرفع هذا التقرير والتوصيات إلى المؤتمر العالمي للمنتدى الوطني للمدينة خلال ابريل المقبل بمدينة مكناس .والذي ستحضره ازيد من 12 دولة .

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz