الرئيسية » عين حرة »

قوس صغير مع اصدقائي المعطلين بوزان

جاء ذكري للمعطلين في مقالي “نعم ممكن ان تصير وزان مدينة صناعية” عرضا او تعريضا ولم يكن محور الاساس او صلب الموضوع ويبدو انه ترك في نفس بعضهم شيئا لم اكن اقصده ،ولو كان كذلك فعذرا …وبالمناسبة ونظرا لان تلك الفئة هي من تفاعلت مع ما كتبت (لا يهم أ بالسلب ام بالايجاب)فلا بأس ان افتح هنا قوسا صغيرا للاشارة ان مشكل المشاريع التي يراد انشاءها اغلب اصحابها يحتارون في اختيار نوع مشروعهم حتى من اولئك الذين عندهم محل (ومحل كبير وليس كشك او دكان من 12 متر مربع )ورأسمال “صحيح” لاسباب يطول شرحها ومنها حالة الاشباع (SATURATION) التي اصابت كثيرا من القطاعات بسب الازدحام الشديد عليها وكما نقول وزانيا عن للالة زواوة “ما بين كل قهوة وقهوة قهوة “ولما كانت مؤهلات او مخيلة ابتكار افكار لمشاريع مفتقدة عند جل الناس فتجد الواحد ممن ينوي على شيء مترصد لفكرة ناجحة (بعقلية راس المال الجبان)من اجل القرصنة خصوصا تلك التي لا تعتمد على خبرة كبيرة (مقهىى محلبة معصرة مقشدة مصبنة مطحنة مكتبة م م م م …..) وحتى مشروع مخادع الهواتف اصابه الكساد وانقرض او يكاد فتبقى التجارة هي الحل لمن لا حل له وملجأ الجميع فحتي النساء دخلن على الخط واصبحن تاجرات كتف لكتف مع الرجال ومنهن “المقدات” فكان عندنا في وزان “عايشة رجولة ” واحدة رحمها الله فاصبح عندنا رجولات كثيرات ،فالله يحفظهم وينجيهم من عين الحسود ،اسد القوس الصغير مع وعلى اصدقائي المعطلين وانا كذلك معطل وباربعة نجوم وخبزة على الاكتاف (قريب نولي جنرال ههههه)…..لاعود مرة اخرى الى اكمال ما بدأت في ذلك “الممكن”و المستحيل بمنطق اليائسين واحيي من اهتم به ورهاني على فئة الشباب على وجه الخصوص فلو من الان اخذوا بسبل تعلمه بعصامية فسيكون امامهم مستقبل واعد ان شاء الله ثم لا تعولوا على رجال التعليم فاغلبهم اصابه التكلس الفكري وعلاقتم بالجديد محصورة في الترقية والحركة الانتقالية والخبييرات الطرية للنميمة السياسية ومن يفتح الجريدة منهم ـاما الكتاب فسلام قولا من رب رحيم ـ يفعل من اجل حل الكلمات المتقاطعة طبعا مع بعض الاستثناء لكي لا يغضب منى المجتهدون منهم ،اما ممارسوا السياسة ففهموها انها الخواض والتنوعير..والتناوي والحفير…والغوات والتكعرير….مع انتظار الحملة الانتخابية…..فأقترح مثلا على هؤلاء الشباب الذين اهتموا بالموضوع ان ينشؤوا صفحة وزانية متخصصة في كل ما له علاقة بتقنية CNC وجديده وليسموها مثلا CNC OUAZZANE وأود ان يبادر الشاب الوسيم والخلوق السيد بهاء الدين او الاستاذ العصامي السيد الطويل لما لهما من خبرة وسبق وحنكة او اي كان..المهم ان نعي جيدا ان المشاريع التغييرية الكبرى تبدأ فكرة حالمة وتجد لها حاملين ويقف ضدها متكلسين ويسخر منها متفيهقين ، سنة الله في خلقه ، والتغيير يبدأ من العقول وليس من الاكشاك و الدكاكين وصرخات دورات المجالس الجماعية والبلديات او من عند العامل او الباشا او من هو اكبر منهما من البشر او اصغر.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz