الرئيسية » عين حرة »

كان يا مكان منتدى دولي بوزان

احتضنت واستضافت وزان وعلى مدى ثلاثة أيام منتدى دوليا حول المدن العتيقة، رافعة شعار “المدن العتيقة ملتقى الحضارات وفضاء للسياحة الروحية”، شعار حمل حمولات ودلالات عميقة، مفادها أن وزان كمدينة ضاربة في عمق التاريخ، وكحاضرة عرفت تعايش الأعراق والديانات رشحت لتحتضن منتدى من هذا الحجم، ولعل المتأمل للحدث كان يمني نفسه بتحقيق العديد من الأمور على رأسها تحسين مستوى العيش بمدينة لا تزال تكابد ويلات فشل تسيير العديد من المجالس التي تعاقبت عليها، وإن كان من الجحود نكران بعض الإيجابيات على قلتها والتي تحققت.

وعلاقة بالمنتدى فمن منظوري الشخصي أجد أنه من بين الإيجابيات التي تحققت، تعريف العديد من الضيوف بتجارب جمعوية للعديد من جمعيات وزان والإقليم، والانفتاح على تجارب قارية ودولية، بالإضافة إلى التنصيص على ضرورة الخروج بمجلس إقليمي للسياحة، والتسريع بخلق مندوبيات للسياحة والثقافة، لاستقطاب المشاريع والبرامج السياحية ذات الصلة، فالسياحة الروحية في شقها الثقافي والاقتصادي كرافعة تنموية تقتضي البناء القانوني والهيكلي للمصالح ذات الصلة، وتثمين الصناعة التقليدية.

أما السلبيات فيمكن حصرها في الاعتراف الجلي والواضح بسوء البنية التحتية للمدينة، ضيق الوعاء العقاري السياحي وضعف الطاقة الإيوائية، النسيان الذي طال العديد من المآثر، غياب إستراتيجية سياحية واضحة، عدم إدراج وزان في الدليل السياحي، التشرذم والصراع السياسي والجمعوي التافه الذي برز جليا خلال الإعداد وإبان المنتدى، والذي لمسناه من خلال المنتدى في غياب أي توضيح إعلامي من لدن من أوكلت له مسؤولية تنظيمه.

المهم وزان استضافت منتدى بحجم دولي، وكان من الممكن أن تعتذر وتنسحب من احتضان هكذا منتدى، لكن ماذا ستكون النتيجة؟ مدينة عريقة ذات تاريخ عريق ضارب في عمق التاريخ المشترك بين الأديان والثقافات، لم تستطع تنظيم الحدث، الانطباع العام أن المنتدى مر بأقل الخسائر، هناك خلط بين الاستضافة وبين تقديم المشاريع، فهناك قنوات لذلك، وهناك هيئات ومصالح مسؤولة، وهنا وجب أن نضع الأسئلة حيث يجب أن تكون، فمحطة المنتدى ولت بما لها وما عليها، وليس أمامنا سوى أن نوجه أسئلتنا مباشرة إلى الجهات المعنية بتسيير شأن هذه المدينة والتي نحيى فيها جميعا.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

كمال ديان

كمال الديان من مواليد طنجة 3 غشت 1976 أستاذ مادة الفنون التشكيلية و كاتب عام لحركة الطفولة الشعبية بوزان، فنان تشكيلي خريج المركز التربوي الجهوي بطنجة أستاذ بثانوية مولاي عبد الله الشريف بوزان منذ 2004

عدد المقالات المنشورة: 2.

خلاصات كمال ديان

اقرأ لنفس الكاتب:

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

تحياتي لأخي كمال ديان

‫wpDiscuz