الرئيسية » عين حرة »

كلمة حق في ملائكة وزان

حمزة ودغيريكان لي الشرف أن أتطوع للمساهمة في الإجراءات التنظيمية المتعلقة بخدمات القافلة الطبية إلى جانب متطوعات ومتطوعين من المجتمع المدني لبوا الدعوة دون تردد، هذه القافلة التي نظمها المجلس الإقليمي وزان بشراكة مع الجمعية الطبية للمساعدة على التنمية بين لوفيرن والمغرب AMDAM، كانت عبارة عن حملة تضامنية استفاد منها الآلاف من المواطنين والمرضى المعوزين، سبعة الاف (7000) فحص طبي وتوزيع طن ونصف (1,5 طن) من الأدوية حسب القيمين على الحملة الإنسانية”.

كانت هذه إطلالة للدخول في سياق الموضوع الأساسي الذي يوافق العنوان “كلمة في حق ملائكة وزان”.

وأنا أؤدي واجبي التطوعي الإنساني بالمستشفى الكبير كما يسميه أهل دار الضمانة الشرفاء، والذي استقبل المئات من المستفيدات والمستفيدين، كان نظري وسمعي يقعان عدة مرات على أطر هذه المؤسسة من إداريين وأطباء وممرضين، وهم يزاولون عملهم، وكنت أهمس في نفسي “الله يعينهم” ثم أردف هامسا “سعداتهم”.

مستشفى أبو القاسم الزهراوي بوزان

الأولى كنت أهمس بها عندما أرى حشدا كبيرا من المرضى يجتمعون حول الإطار الطبي، بأسئلة مختلفة في محاولة منهم لفهم حالاتهم الصحية قبل ولوج مركز الفحوصات، فيقابل جميع الأسئلة بصدر رحب وهدوء واهتمام وتفهم عميق، كما يتحمل نرفزات بعض المرضى سريعي الغضب الذين لا يطيقون الانتظار كبقية المرضى، في ظل نقص إمكانيات الاستقبال.

الثانية “سعداتهم” كنت أهمس بها عندما أراهم متغلبين على قساوة ظروف العمل، ونقص الإمكانات، بالصبر والأناة والروية والرفق والحكمة، وأسمع الدعوات الطيبة التي يتلقونها من المرضى نتيجة تعاملهم الإنساني، الذي كان يخفف عنهم الشعور بمعاناة المرض، والذي يمثل نصف العلاج، قبل دخولهم إلى مركز الفحوصات.

أختم شهادتي هاته بتقديم تحية تقدير واجلال وامتنان لرجال ونساء الصحة بوزان وأقول إنكم تستحقون أن توصفوا بالملائكة التي تأتي بالرحمة والشفاء بعد الله سبحانه وتعالى.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

دمت متألقا السي حمزة

‫wpDiscuz