الرئيسية » عين حرة »

لكي لا تبقى ايها الوزاني في دار غفلون

تسمعون كلكم كما ربما ترددون هذه المقولة “البلدية ديال وزان عندها الفلوس” ولا داعي ان اكمل ما يأتي بعدها وخلاصتها “الرزاق ف السما والكناس ف الرحبة” والكناس هنا يقصد به اعضاء المجلس البلدي (المنتخبون)وقد يضاف لهم واليهم بعض الموظفين وبعض رجال السلطة (ثلاثة فخيط) ،هذه هي الثقافة الشعبية المتداولة وبها “يرقرب الناب” رواد المقاهي والحلاقة ،مع التذكير انها ثقافة عامة في جميع المدن المغربية وبواديها وليس في وزان وحده.هذه المقولة قد يكون فيها جزء من الحقيقة ولكن فيها الكثير من المبالاغات ،ويذكي هذه المبالاغات حتى المنتخبون انفسهم حين يستنكفون عن توعية المواطنين اما بسبب استكبارهم عن مخالطة “شعيبة كحال الراس” واما ليس وراءهم مؤسسة حزبية محترمة عندها جدول تأطيري قار ومدروس واما لايمتلك هؤلاء المنتخبون مؤهلات تواصلية يستطيعون من خلالها توعية الناس وتوضيح وضعية الجماعة التي يسيرون ومؤهلاتها وحدود قدراتها،فتبقى مثل هذه المقولات تررد ويزاد في فحمها، بل منتخبوا المعارضة يزيدونها “نغزة” على قول ناس الغيوان،طبعا حين يصل هؤلاء للتسيير ينقصون “نغزاتها” لانهم سينغزون بها.
كل هذه المقدمة الطويلة العريضة هدفي منها التوطئة لاقتحام موضوع غير مطروق بكثرة ،وهو حق المواطن الوزاني في الحصول على المعلومة المتعلقة بجماعته ووضعيتها المالية على وجه الخصوص.وعادة مثل هذه المعلومات تبقى محتكرة من بعض المنتخبين(لان هناك منتخبون لحد الان لا “يقشعون” فيها غير البرق ومنهم من ربع الولايات)وعند من في قمة رجال السلطة وعند بعض الموظفيين بحكم خبرة السنيين كمثل التاويل وغيره. ولذا استسمحكم بعرضي المبسط هذا،لانه في امكانكم نسخ جداول الحساب الاداري لوزان من عند اي مستشار جماعي،ووضعها على الفيس بوك وهذا من حقكم الذي لن يمنعكم منه احد ،مع التذكير ان الاحزاب عادة لا تتطوع لتعميم المعلومات عملا بالقولة الشهيرة :”الله يجعل الغفلة بين البايع والشاري” بل حتى الاعضاء من نفس الحزب يخفون المعطيات والمعلومات عن بعضهم البعض ،فالمعلومة قوة وأداة ترميز وقرش ابيض ليوم ترتيبات اللائحة الاسود .وسأبدأ معكم، واكتفي، ولن أطيل من “الروسيطا” اي مداخيل مدينة وزان،وسأعتمد على نسخة المداخيل من الحساب الاداري لسنة 2012 وبشكل عام ليس هناك فروقات كبيرة بينه وبين سابقيه .
1)مدخول “ليغاليزاسيون” اي الذي يدور في فلك التنابر والحالة المدنية ،الرقم هو 52 مليون سنتيم في السنة،بمعنى لو قدرنا لكل موظف يعمل في المقاطعات 3000 درهم اجر شهري، فالجماعة ستدفع من هذا الدخل اجر 14 موظف فقط،و 14 موظف لن تكفي طبعا لتسريع مساطر الحصول على الوثائق،اي ما يدفعه المواطن من رسوم ما هو الا تعويض رمزي ليس الا.وماذا تساوي 52 مليون ولا حتى 100مليون من مجموع ما يصرف كأجور لموظفي البلدية عموما وهو رقم قريب من 2 مليار سنتيم.

2)الحساب الاداري يقسم لاجزاء وابواب وفصول،ما ذكرته في (1) هو الفصل الاول من باب تسيير الادارة،وسأجمع لكم مدخول الفصل الثاني والثالث والرابع، المبلغ هو 12 مليون سنتيم ” قل شي تقرقيبة”،ولن ادخل في التفاصيل ولماذا وكيف ،فبدون تعليق .

3)الباب الثاني من المداخيل يسمى الشؤون الاجتماعية،المجلس البلدي قدر انه سيدخل منه 12 مليون سنتيم ،أتدرون كم ادخلت الجماعة منه في 2012 :”النبق” بمعنى زيرو درهم،وللذي يريد الترشح في المستقبل واراد ان يزايد على رئيس الجماعة فمن هنا مثلا يمكن ان “يستاجي” او يدير الحركات التسخينية.

4)مداخيل الشؤون التقنية(الباب الثالث) وعلى رأسها الذي يطلق عليه اختصارا”البني” اي فصل السكنى والتعمير، وهذا هو الذي يسيل لعاب بعض المنتخبين ،انه ملف “الخمونة” لماذا؟ انظر اولا لمجموع مداخيله انها 764 مليون سنتيم ليس هذا فحسب بل سجل فيه مبلغ 800 مليون من الباقي استخلاصه ،أي الاموال التي لم يدفعها المواطن بعد(الكريدي) وهي لا زالت في ذمته للجماعة،وعندما اقول “الخمونة” لا اقصد مثلا ان رئيس اوعضو في الجماعة “يخمخم” بفتح او تكسير خزنتها فهناك طرق اخرى لا تؤدي به مطلقا للسجن ويتواطئ فيها معه المواطن،فيدفع له مقابل “تمييكه” على تطبيق القانون في التعمير مثلا، وتكون الاستفادة متبادلة “عطيني نعطيك” المواطن يدفع اقل او لا يدفع مستحقاته اصلا في عملية البناء مثلا والعضو الفاسد ومن معه :”عين الميكة” المدفوعة الاجر،ولذلك فهناك حتى المواطنين الفاسدين.
سأكتفي بهذا القدر لاظيف في حلقة لاحقة بان وزان تعيش ميزانياتها بالفصل الخامس من الباب الاول من الجزء الاول والتي تسمى حصة من منتوج ضرائب الدولة وكانت في 2012 بمبلغ 2 مليار 682مليون سنتيم. وهم مبلغ اكبر من مجموع مداخيل الجماعة الذاتية بنحو مليار سنتيم بمعنى ان الدولة لو اوقفت اظرف ما صرف هذا المبلغ فسيخرج موظفوا الجماعة لبيع البطاطا ومطيشة مع الفراشة الحاليين ،ونفايات كل منزل على كل اسرة ان تتصرف فيها بمعرفتها المهم “ما تحطهاليشي حدا داري”.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz