الرئيسية » عين حرة »

لمن يهمه الأمر

أثار فضولي وأنا أتجول في حي العدير، وبالضبط بجانب مسكن الباشوية لمدينة وزان، حيث توجد بناية دار الشباب، التي ومن خلالها كنا في عصور مضت نقضي جل أوقاتنا في هذه المعلمة، مما جعلني أتأسف على ما آل إليه هذا الفضاء الشاسع، وعدم استغلاله لهذا الجيل، بدلا من أن نترك أبناءنا يمارسون أنشطة وفي أماكن غير صحية يندى لها الجبين، ولكن قلت في نفسي هذه بناية بعيدة عن الأعين، أما مثيلتها قرية الصناعة التقليدية والتي توجد في الشارع المقابل للمحطة الطرقية، فإلى أي وقت ستبقى هذه المشاريع متوقفة في نظر من يهمهم الأمر؟؟؟؟؟؟

إلى من يهمه الأمر

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz