الرئيسية » عين حرة »

مؤسسة الحسن الثاني بزومي معلمة تاريخية في طور الإصلاح

وأنت تمر بالقرب من مؤسسة الحسن الثاني الإعدادية بزومي، تتناهي إلى مسامعك أصوات وصخب وضجيج، وتجد فيها حركية غير معهودة ليست بحركية وصخب التلاميذ، إنها أشغال إعادة هيكلة المؤسسة.

مؤسسة الحسن الثاني بزومي معلمة تاريخية في طور الإصلاح

هذه الحركية والدينامية التى انطلقت منذ ما يزيد عن سنة ونصف، تهم إعادة هيكلة هذه المعلمة الضخمة وصباغتها وإعادة تأهيل فصولها الدراسية وإعادة بناء ملاعبها الرياضية ومدخلها الرئيسى وتشجيرها داخليا وخارجيا وإصلاح نوافذها، وربط المرافق الصحية بالماء الصالح للشرب، وإعادة هيكلة جناحها الداخلي.

هذا الورش الضخم الذي لم يعرف له مثيل على مستوى المؤسسة لا يستحق سوى التنويه والاحترام، وهو نتيجة شراكة عمل وروابط قوية بين المديرية الإقليمية بوزان والمؤسسة وبين هذه الأخيرة والجماعة المحلية بزومي، وكذلك نتيجة وتواجد عدة جنود خفاء على رأسهم مدير المؤسسة الذي لا يعرف المستحيل ويعمل بجد وحيوية منذ تقلده منصب المسؤولية للسهر على إنجاح هذا الورش الكبير، بالإضافة لتطوع مجموعة من شباب ورجال المنطقة.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz