الرئيسية » سلطة ومجتمع »

مصطفى سلمى ولد سيدي مولود يخوض اضرابا عن الطعام ويطالب كل الجهات بالحرية والكرامة

احتضنت القاعة المغطاة بوزان لقاء تواصليا نظمه المجلس الاقليمي لوزان ومن تأطير جمعية مولاي عبد السلام بن مشيش وبمشاركة لجنة العمل من اجل مساندة مصطفى سلمى ولد سيدي مولود،وذلك يوم الجمعة 14 يونيو 2013 .

  حضر هذا اللقاء التواصلي النواب البرلمانيين والمستشارين بالغرفة الثانية و فعاليات سياسية ومنتخبين وهيأت حقوقية ومدنية على مستوى الإقليم والجهة،و علي جدو عن الحركة الدولية لاستكمال الوحدة الترابية للمملكة المغربية وسيدي محمد الشيخ شقيق مصطفى سلمى ولد سيدي مولود وبعض الشخصيات من مدينة مليلية المحتلة وتطوان والعرائش وشفشاون والقصر الكبير …

صورة تدكارية مع مصطفى سلمى  ولد سيدي مولود

صورة تدكارية مع مصطفى سلمى ولد سيدي مولود

حيث وقفت كل القوى الحية بالجهة الشمالية عامة وإقليم وزان خاصة من اجل مأزرت الرجل مصطفى سلمى ولد سيدي مولود في محنته التي يخوض من اجلها اضراب عن الطعام لمدة فاقت 25 يوما ابتداء من 20 ماي 2013 .ومن خلال الكلمات التي تداولها الحضور صبت في بعث رسائل مشفرة الى الرأي العام الوطني والدولي مفادها التضامن المطلق مع مصطفى ولد سيدي مولود، وخصوصا لما يتعلق الامر بتدهور حالته الصحية وإبعاده عن أسرته الصغيرة والكبيرة . وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على ان حياته اصبحت بلا شك في خطر ،مما يستوجب على الجميع التحرك السريع لإنقاذ حياته وإخراج جميع افراد اسرته من اوضاعهم البائسة . وفي هذا الاطار فإن اقليم وزان بجميع مكوناته يناشد كل أحرار العالم من مسؤولين وحقوقيين وإعلاميين وبرلمانيين ان يقفوا وقفة رجل واحد من اجل انصاف الرجل وجميع اسرته .

 وفي نفس السياق اكد البيان الذي توصلت به وسائل الإعلام مفاده انه بعد ازيد من 900 يوم على التواجد  القسري لمصطفى منسيا في موريتانيا بعد الاجراءات الظالمة التي اتخذتها البوليساريو والجزائر في حقه وحق اسرته التي تدرجت من الاختطاف قرب بلدة – امهيريز – مسقط رأسه ..ثم الاعتقال والإخفاء لمدة 72 يوما في ظروف لا انسانية …

اللقاء التواصلي بحضور صورة تدكارية مع مصطفى سلمى  ولد سيدي مولود

اللقاء التواصلي بحضور صورة تدكارية مع مصطفى سلمى ولد سيدي مولود

وأضاف البيان انه ما يطال المناضل من حيف وظلم وتجاهل دولي مقصود في اطار ما يؤكد سياسة الكيل بمكيالين والتمييز والتفرقة في القضايا الحقوقية المطروحة على أنظار الجهات الدولية المسؤولة إلى التضامن المطلق مع المناضل مصطفى سلمى ولد سيدي مولود ودعمه للامشروط وتحميل مسؤولية تدهور الحالة الصحية لكل الجهات المسؤولة وطنيا ودوليا .

  كما ناشد اهل دار الضمانة كل الضمائر الحية بالتدخل من اجل إنهاء هذا الاضطهاد الذي يعيشه هو وأسرته، ودعوة كل  القوى الحية في البلاد والرأي العام والإعلام والمجتمع المدني والحقوقي والسياسي  الى الانخراط في الدفاع عن المبادرة الملكية لإقامة حكم ذاتي في الصحراء المغربية من اجل انهاء الصراع المفتعل .

ومن خلال هذا اللقاء التواصلي اشاد مصطفى سلمى ولد سيدي مولود في كلمته عبر جهاز السكايب أن قضيته ليست مسألة شخص ،وإنما هي قضية اخوانه المحتجزين من قبل حكام الجزائر ، كما قدم امتنانه وعرفانه الى جميع الجمعيات الحقوقية وكل رجال الاعلام بالمغرب الذين وقفوا مع قضيته وقضية اخوانه المحتجزين .

اللقاء التواصلي بحضور صورة تدكارية مع مصطفى سلمى  ولد سيدي مولود

اللقاء التواصلي بحضور صورة تدكارية مع مصطفى سلمى ولد سيدي مولود

وقبل اختتام اللقاء التواصلي اعرب الحاضرون على ان قافلة تظم الهيآت الحقوقية والسياسية والجمعوية ستزور مصطفى ولد سيدي مولود يوم الاربعاء 19 يونيو 2013 الى مقر اضرابه عن الطعام والاطمئنان على احواله وصحته .ليختتم اللقاء بأخذ صور تذكارية للهيئات الحاضرة مع اخ وبعض المقربين لمصطفى سلمى ولد سيدي مولود بالقاعة المغطاة بوزان .

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

الصور ليست مع مصطفى سلمى ولد سيدي مولود ، وانما هي مع اخ مصطفى وبعض المقربين له. من اجل تقريب القارء من الصورة .

‫wpDiscuz