الرئيسية » عين حرة »

معاناتي من الظلم والظلام بسبب رئيس المجلس البلدي بوزان محمد الكنفاوي

لقد بلغت معاناتي إلى العظم بسبب التجاهل الممنهج من طرف رئيس المجلس البلدي لحقي في إدخال عداد الكهرباء إلى الكشك الكائن قرب مقهى (السلاوي) قبالة ساحة الاستقلال، فمنذ تاريخ 16/08/2012 وأنا أطوف ذهابا وإيابا إلى مقر المجلس البلدي علني أجد الموافقة على طلبي اليوم أو غدا، إلا أن توصيات الرئيس الكنفاوي لرئيس اللجنة المالية عبد الحق لوط وأيضا لنائبه الحسوني تقضي بقبر الملف وعدم تحريكه لأسباب أجهلها.

رسالة لرئيس المجلس البلدي

صورة الرسالة الموجهة لرئيس المجلس البلدي لوزان

هذا الأمر دفعني إلى التوجه بطلب إلى السيد العامل المحترم بتاريخ 10/10/2012 الذي أحال طلبي مشكورا على الفور إلى السيد الباشا والذي بدوره أحاله إلى السيد قائد المقاطعة الثالثة (القشريين)، ليحيله بعد ذلك إلى السيد الكاتب العام بالمجلس البلدي، إلا أن الملف لم يراوح مكانه وظل الرئيس متعنتا في موقفه بعدم منحي رخصة عداد الكهرباء ضاربا عرض الحائط التزامه القانوني كرئيس للمجلس البلدي، ومتجاهلا حاجتي الملحة لهذا الكشك باعتباره مورد رزقي الوحيد، علما أنه في نفس الوقت متع كل أصحاب الأكشاك في المدينة برخص لعدادات الكهرباء.

رسالة موجهة للسيد العامل

صورة الرسالة الموجهة للسيد العامل

وعليه فإنني وانطلاقا من شعوري بالحكرة في مدينتي بسبب طغيان رئيس المجلس البلدي وتكبره، وحيث أن هذا الترخيص تتوقف عليه لقمة عيشي، فإنني أعلنها صرخة لكل صاحب ضمير حي أنني لست إرهابيا أو صاحب سوابق، ولست أجنبيا أو صاحب جنسية إسرائيلية، أنا مغربي مغربي مغربي… وأطالب بحقي الطبيعي في العيش بكرامة.

لكل هذه الأسباب وغيرها قررت ما يلي:

  1. الدخول في وقفة احتجاجية يوم الاثنين 12/11/2012 من الساعة 10:00 صباحا وحتى 15:30 مساء أمام مقر البلدية.
  2. القيام بمسيرة على الأقدام ابتداء من يوم الخميس 20/11/2012 انطلاقا من مقر المجلس البلدي بوزان باتجاه الرباط، لرفع تظلمي لديوان المظالم والاحتجاج أمام مقر قبة البرلمان علني أجد آذانا صاغية في عاصمتنا بعدما لم أجدها في مدينتنا.

كما لا يفوتني أن أتوجه بالشكر الجزيل للسلطة الوصية بإقليم وزان على مجهوداتهم الصادقة في حل هذا المشكل.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz