الرئيسية » عين حرة »

معركة معركة… حتى تفعيل عقد الشراكة

خاضت مجموعة حملة الشواهد المعطلين القدامى بوزان وقفة ٱحتجاجية أمام المجلس البلدي، تتمة لمسارها النضالي الممتد في التاريخ حتى تحقيق المطالب، تليت من خلالها شعارات تندد بالوضع الذي آل إليه المعطل الوزاني، وطريقة التعاطي مع ملفه المطلبي التي لا تبتعد عن المماطلة وشرب ماء البحر.

جملة الشواهد المعطلون خلال إحدى الوقفات الاحتجاجية

إن المعطل في مجموعة حملة الشواهد المعطلين القدامى عازم كل العزم على كسر جدار الخوف والمهانة، والدخول في معارك نضالية حتى تحقيق المطالب. إن المعطل الوزاني بصفة عامة والمعطل داخل مجموعة القدامى مغيب في الحوارات على الصعيدين: العمالة والمجلس البلدي، وهذا الغياب غير المبرر لا يزيد المعطل إلا شحنة قوية حتى يحتج أكثر ويصر كثيرا على مطالبه القانونية والمشروعة. لقد سئم  المعطل تلك الحلول شرك من قبيل بيع السمك في البحر، والحلول المستحيلة التي لا تزيد قضية المعطل إلا تعطيلا وتعقيدا.

إن مجموعة حملة الشواهد المعطلين القدامى واعية كل الوعي بالظرفية الاقتصادية والاجتماعية للعمالة الفتية، لذا ٱقترحت مشروع  شراكة مع المجلس البلدي كحل جزئي لمعضلة البطالة، مادام توظيف حشود العاطلين بدا من قبيل المستحيلات، ولقد تحمس المعطل القديم بالفعل لفكرة الشراكة ولكن مع الأسف: ليس كل ما يتمناه المعطل يجده / إلا عصا الجلاذ فهي تلاحقه.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz