ISTA Ouazzane

الرئيسية » عين حرة »

مقاربة مفاهيمية للتسويق السياسي (بحث)

لقد أضحى علم السياسة ينحو منحا جديدا في اهتماماته وانشغالاته، فبعدما كانت دراسته ترتكز حول مفهوم السلطة وغاياتها وكيفية ممارستها، أصبح اليوم وبشكل لازم يفرد حيزا كبيرا لدراسة الآليات والتقنيات التي تمكن رجال السياسة من الوصول إلى السلطة، أي الاهتمام بمفهوم السلوك السياسي وبدراسة القوى السياسية المتجهة نحو الحكم أكثر من الاهتمام بالقوى السياسية المنبثقة عن الحكومة، عندما تعطى الأهمية الكبرى لمسألة معرفة ما يمنح الحكومة قوتها أكثر مما يبذل من اهتمام حول كيف تحكم الحكومة.

والحديث عن السياسة علما وممارسة يستدعي بالتبعية الحديث عن مجال ظل لصيقا بها وهو التواصل، فلم تعد علاقة السياسة بالتواصل تنحصر في خطابات السياسي الذي يبحث من خلالها عن تهييج وإثارة عواطف الناس وحشد مشاعرهم للحصول على تأييدهم أو أصواتهم، بل ارتقت العلاقة لتؤسس لعلم تتقاطع عنده حقول معرفية مختلفة.

إننا نتحدث هنا عن مفهوم التواصل السياسي بكل حمولاته العلمية والنظرية وبكل تضميناته وتفريعاته من تواصل حزبي، وتواصل مؤسساتي، وتسويق سياسي…، وغيرها من المفاهيم المنبثقة عن مفهوم التواصل السياسي.

وارتباطا بموضوع الدراسة، واستجابة كذلك لمبدأ التخصص الذي تشترطه المعرفة العلمية والبحث العلمي، آثرنا أن نحصر مجال هذه الدراسة في موضوع التسويق السياسي كنمط من أنماط التواصل السياسي.

تحميل الملف (نوع الملف: PDF - حجمه: 220KB)

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

مقال مفيد جزاكم الله خيرا

‫wpDiscuz