الرئيسية » تربية وتعليم »

مناظرات علمية، ورشات بيئية ومعارض تربوية حول المناخ عناوين الأيام الربيعية الأولى بالمديرية الإقليمية للتربية والتكوين بوزان

في إطار ضخ دماء جديدة في الحياة المدرسية داخل المؤسسات التعليمية، ومساهمة منها في إنجاح الدورة 22 لمؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية المزمع عقدها في مراكش نهاية السنة الجارية، نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوزان الأيام الربيعية الأولى تحت شعار “معا من أجل تنمية قيم العدالة المناخية”، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 04 و07 ماي 2016.

مناظرات علمية، ورشات بيئية ومعارض تربوية حول المناخ عناوين الأيام الربيعية الأولى بالمديرية الإقليمية للتربية والتكوين بوزان

شهدت هذه الأيام الربيعية تنظيم لقاءات توعوية حول المناخ وورشات بيئية ومعارض علمية حول موضوع التنوع البيولوجي، كما تم خلالها إعطاء انطلاقة برنامج “شجرتي” والذي يهدف إلى غرس أكثر من 1000 شجرة بالمدارس.
وهكذا فقد دشنت هذه الأيام بتفضل السيد عامل إقليم وزان على إعطاء انطلاق برنامج “شجرتي” من قلب مدرسة الإمام علي ابن أبي طالب، مرفوقا بالسيد مدير التربية غير النظامية والسيد مدير الأكاديمية والسيد شيخ الطريقة الوزانية والسادة النواب البرلمانيين ورؤساء الجماعات، وذلك على هامش عملية من الطفل إلى الطفل والتي حظي إقليم وزان بشرف تنظيمها.

مناظرات علمية، ورشات بيئية ومعارض تربوية حول المناخ عناوين الأيام الربيعية الأولى بالمديرية الإقليمية للتربية والتكوين بوزان

كما شهد اليوم الموالي، الخميس 05 ماي 2016، افتتاح ندوة علمية حول المناخ تحت شعار “معا من أجل تنمية قيم العدالة المناخية” بمشاركة خبراء ومتخصصين في مجال البيئة وأساتذة جامعيين وباحثين وفعاليات من المجتمع المدني.

كما أشرف كل من الدكتور محمد قفصي أستاذ بجامعة محمد الخامس التأهيلية بالرباط، والدكتور أحمد الشرقاوي أستاذ التعليم العالي تخصص جغرافية بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس، والسيد هشام أوزيد باحث في علوم التربية ومفتش تربوي، على تأطير ورشتين بيئيتين بكل من ثانوية الإمام مالك الإعدادية وثانوية مولاي التهامي الإعدادية حول التغيرات المناخية.

وخلال يوم الجمعة 6 مايو2016 تم تنظيم مناظرة حول المناخ جمعت فريق ثانوية ابن رشد التأهيلية من جهة وفريق ثانوية مولاي عبد الله الشريف من جهة أخرى أفرزت تألق ممثلي ثانوية ابن رشد وظفرهم بالرتبة الأولى.

في نفس السياق أشرفت المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بتعاون مع المعهد الفرنسي على تنظيم معرض علمي حول التنوع البيولوجي بعنوان: “التنوع البيولوجي هي الحياة وهي حياتنا”la biodiversité c’est la vie c’est notre vie ” بكل من ثانوية عبد الله ابن ياسين التأهيلية وثانوية ابن رشد التأهيلية وثانوية الإمام مالك الإعدادية وسيظل إلى غاية 13 ماي 2016.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz