الرئيسية » سلطة ومجتمع »

نشطاء فيسبوكيون بوزان يستنجدون بالملك

أطلق نشطاء وزانيون قبل يومين على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مبادرة أطلقوا عليها اسم “وزان تستغيث بملك البلاد”، من أجل توقيع عريضة من طرف الساكنة بالمدينة تطالب بزيارة ملكية للمدينة بهدف تحريك عجلة التنمية والتحقيق في المشاريع التي برمجها جلالته خلال الزيارتين اللتين قاما بهما للمدينة سابقا.

وقد نُشر النص الكامل للمبادرة على صفحة “وزان دار الضمانة” على الفيسبوك، وتبنتها باقي أغلب الصفحات التي تهتم بالشأن المحلي الوزاني على الفيسبوك. وتجدر الإشارة إلى أنه لم يتم حصر زمن التوقيعات والجهات التي سيتم توجيه العريضة إليها، غير أن الجهة الوحيدة الأكيدة هي الديوان الملكي.

هذا وقد شوهد بعض النشطاء الفيسبوكيين وهم يقومون بنشر المبادرة ميدانيا بعرض الوثيقة على المار من أجل توقيعها.

فيما يلي النص الكامل لمبادرة “وزان تستغيث بملك البلاد”:

نشطاء فيسبوكيون بوزان يستنجدون بالملك

نشطاء فيسبوكيون بوزان يستنجدون بالملك

  عريضة شعبيـة : فعاليات المجتمع الوزاني تستغيث بملك البلاد

ٍِاكتوى أهل دار ضمانة طــويلا بنـــار الإقصاء التنموي, حتى 2006-2007 اذ استبشروا خيرا و أملا كبيرين بعد الزيارتين الملكيتين التاريخيتين لوزان المتوجتين بارتقاء مدينتنا الى عاصمة للإقليم المحدث, و تدشين مشاريع حيوية و رصد اعتمادات مالية مهمة لأجرأتها و تمكيننا من خدماتها… بعد 8 سنوات من الصبر والترقب، نُـــهب المــال و أقبـــرت المشاريع عمدا و صرنا مجبرين على تحمل عقاب جماعي متمثل في تعثر مشروع التهيئة الحضرية و خراب البنية التحتية و رداءة الخدمات و المرافق الاجتماعية، وغياب مخطط للتنمية المحلية و أي تصور لمشروع مدينتنا المثقلة بالتاريخ و العطاء، الواعدة المستقبل بمؤهلاتها المتنوعة، فترسخت مظاهر الجمود المفتعَل بتورط مؤسسة رئيس المجلس البلدي الآمر بالصرف قانونيا، في موجة من سوء التدبير و العرقلة الممنهجة و استشراء الفساد و تراجع خطير لـــمالية الجماعة, بموازاة مع تزايد احتياجات الساكنة كما و نوعا.
وبالرغم من كل محاولات التنبيه و التصحيح لاستثمار امكانيات العمل المتاحة لدى الجماعة و احياء أداءها كمؤسسة منتخبة, مسؤولة, مقررة بسلطات واسعة, عبر استدراك الاختلالات الهيكلية و التدبيرية العميقة, المهددة للاستقرار و السلم الاجتماعي بالمدينة، إلا أنها قوبلت بالعناد و غلق أي أفق للانفراج: بالتهرب من المسؤولية و عدم الالتزام بالقوانين, كــــــل هذا جعل من الصالح العام الوزاني ألعوبة محبطة ترقى لجريمة بحق المجتمع، بدت اسقاطاتها في شكل ملفات فساد مدوية متداولة بالمحاكم و في الصحافة الوطنية، فأكدت بالقطع كل الشبهات الرائجة لدى الرأي العام المحلي و خلال مداولات دورات المجلس البلدي، بل و استبقت نتائج الزيارات المتكررة للمجلس الأعلى للحسابات و المفتشية العامة للجماعات المحلية ، في فضح مستــور المنتفعين من بؤس و ريع الجماعة.
لقد ضاق صدر المجتمع الوزاني بكل أطيافه و نفذ صبرi من الحياد السلبي لأجهزة الدولة و عدم جرأتها بتحمل مسؤولياتها في المحاسبة على المسؤولية وصـــــون الحقوق المدنية – الاجتماعية و الاقتصادية للوزانييـن الشرفاء.

و عليه و بناءا على المقتضيات الدستورية التالية : ( الفصول 15 – 31- 36 – 145- 147 – 149 – 158 )
نطــــــالب و بكل مسؤولية وطنية بوضع حد لهذا النزيف المشؤوم و انتشال وزان من حالة الشلل و الفساد عــــبـر :
• دعوة مـــلــك البلاد -حفظه الله- إلى برمجة زيارة ميمونة الى دار ضمانة إنصافا لحقوقنــا كمواطنين مغاربة.
• محاسبة صريحة و عاجلة للرئيس المدبر الأول لجماعة وزان و لكــــل من ثبت في حقه التورط أو التواطؤ في اهدار المال العام ضد القانون مع تحميلهم المسؤولية و التبعـــــات.
• دعوة الوزانيين إلى التعبئة التشاركية المواطنـــــــة و الانخراط المسؤول في مشروع انقــــاذ مستقبل وزان.

المبادرة على صفحة وزان دار الضمانة بالفيسبوك

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

في الحقيقة هذه المبادرة وان كانت من طرف بعض النويا الحسنة ويحركها الغيرة على الاقليم .فانها تكرس نوع من الحكم المطلق الذي لا شريك له.في الوقت الذي كان يمكن تقديم العارضة لرئيس الحكومة حتى نساهم في بناء دولة المؤسسات وليس دولة الالتفاتات الملكية المباركة لرعاياه

انت امل اهل دار الضمانة يا ملكنا العزيز

‫wpDiscuz