الرئيسية » سلطة ومجتمع »

هل اقترب موعد ‘العفو’ عن حفر تروال الخالدة؟

و أخيرا سيعفو الله عن ‘حفرة تروال الخالدة’. قبل أيام نُصبت خيمة و وُضعت حاويتان للماء إلى جانب آلية لخلط الإسمنت و الرمل قريبا من الحفرة التي جرفت معها جزءا من قنطرة بُنيت في عهد الاستعمار . و كي يُظهر المسؤولون أن الأمر جدي مئة في المئة أمروا بأن توضع علامات للتشوير تخبر السائقين بعدم التجاوز و التخقيض من السرعة.

علامات للتشوير تخبر السائقين بعدم التجاوز و التخقيض من السرعة.

علامات للتشوير تخبر السائقين بعدم التجاوز و التخقيض من السرعة.

أحد الظرفاء قال لي:
– أوْدي غير يسرع و يتجاوز إذا استطاع.

علامات للتشوير تخبر السائقين بعدم التجاوز و التخقيض من السرعة.

علامات للتشوير تخبر السائقين بعدم التجاوز و التخقيض من السرعة.

الطريق المحفرة و الضيقة أصلا لن تسمح لأي كان بالتجاوز، اللهم إذا كان يتسابق مع عزرائيل. و في غياب أية علامة توضّح صاحب مشروع بناء القنطرة مكان هذه الحفرة، و لا مدة الإنجاز ، و لا المهندس المكلف(أي ما يسمى بالبطاقة التقنية للمشروع) سيبقى على الساكنة الانتظار.

معدات الأشغال الخاصة بالشركة المكلفة

Photo0159

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

kama intadarna sinina tawila sanantadiro sanawat okhra ana adono anaha fa9at tahdidat didaktikiya lisadi afwah enasse min kalam 3alayhim walaho elmosta3ane maxro3 bidoni mochari3 9abla 7awalay 10 ayam konto fi minta9a kana 7awla tilke 7ofre yowjado 9ayed we ra2iss wa7axyatih wmajmo3a min mas2olin bi libass idari wsayarate fakhira adono anaha fa9ate sora lil3ayne

‫wpDiscuz