الرئيسية » عين حرة »

هناك من لا حظ له حتى فخليان دار بوه

في صباح هذا اليوم رأيت حادثة ليست كالحوادث حادثة غابت فيها الشرطة واختبأت وحضرت سيارة الإسعاف فيها قبل تجمع المشاهدين وحمل رجال الإسعاف الضحية كما تحمل البهيمة دون أي إحساس بالمسؤولية تجاهه ولا حتى دون معرفة أسباب الحادث وحيثياته ، يبقى السؤال هو لماذا لم تقم الشرطة ولا طاقم الإسعاف بدورهما كما هو الشأن بالنسبة لكل الحوادث؟ أما الجواب على هذا السؤال فهو بسيط ولكني كنت من الجاهلين به وأظن أن أغلبكم مثلي لا يدري بأنه لا يدري ، الجوب أيها السادة أن الشاحنة التي رمت الضحية حوالي المترين هي شاحنة للجيش مما حدا بأحد باعة السمك بالرمل إلى القول بأن هذا الرجل حاله كحال من نطحته بقرة وحشية في الغابات الإفريقية فصدق والله هذا الحكيم فما رأيت على السائق إحساسا بالذنب ولا في المسعفين رحمة ولا شفقة بهذا المسكين الذي بدل أن تصدمه حافلة سياح أو على الأقل سيارة لموظف مسكين أخر ليتكالب عليه المحامون من كل جانب من أجل سواد ديته صدمته بقرة ؟ مسكين هناك من لا حظ له حتى فخليان دار بوه ؟؟؟؟؟؟؟
المهم من دابا الفوق رودو بالكم را اللي نطحو الجيش كتمشي عليه حيش حيش

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz