الرئيسية » عين حرة »

وجه آخر من أوجه تعليمنا القبيح

تلاميذ الجذع المشترك بالثانوية التأهيلية ابن زهر يرغمون على دراسة مادة الإسبانية ليجتازوا في نهاية مشوارهم بالثانوية امتحانا وطنيا في الإنجليزية!؟؟ والإدارة بهذا العمل غير المسؤول ترمي بتلاميذنا خارج أسوار المؤسسات التعليمية في غياهب المجهول، وتربي فيهم الحقد والكراهية للنظام والتعليم بدل أن تغرس فيهم حب الوطن والعلم والتعلم…

مدخل ثانوية ابن زهر

أشير أنه لا يوجد من بين هؤلاء التلاميذ الذين تم حشوهم في قسم رغما عن أنوف آبائهم ابن إداري أو ابن مسؤول…، فقط هم أبناء الشعب ممن يمكن التضحية بهم واللعب بمستقبلهم.

فأين هم الموجهون وأين هي المنظمات الحقوقية وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ؟ وأين هي التربية على الاختيار التي اختارتها الدولة كأحد أهم ركائز وأسس الإصلاح؟

اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

من اين اتيت بهذا الخبر االغير المقبول منطقيا ياسي عبدالصمد ؟ فقبل نشر اي خبر يجب التاكد من صحته لان ما قلته لا اساس له من الصحة. فمن يدرس الاسبانية يمتحن في الاسبانية ومن يدرس الا نجليزية يمتحن في الانجليزية .

‫wpDiscuz