الرئيسية » تربية وتعليم »

وقفة احتجاجية بثانوية ابن رشد بأسجن نيابة وزان

خاض الأطر التربوية بالثانوية التأهيلية ابن رشد بأسجن وقفة احتجاجية صبيحة يوم الثلاثاء 27 نونبر 2012م ابتداء من الساعة 10 صباحا حتى 12 زوالا بساحة المؤسسة، وذلك تنديدا بالأوضاع الكارتية التى تعيشها المؤسسة نتيجة انعدام الماء الصالح للشرب أو حتى غير الصالح للشرب.

ثانوية ابن رشد

ثانوية ابن رشد

وتعود هذه المعاناة لسنوات خلت، إلا أن ما كان يخفف الأمر هو مد المؤسسة ببعض المياه من بئر يوجد بإحدى المؤسسات التابعة لوزارة الفلاحة. لكن هذا الحل الترقيعي انعدم هذه السنة، وعليه عقد مجلس تدبير المؤسسة عدة لقاءات لم تخلو من مناقشة هذا المشكل وإيصاله للمسؤولين.

وعلى إثر هذا المشكل، يعاني جميع التلاميذ والأطر التربوية والإدارية، خصوصا تلاميذ القسم الداخلي الذين يقدر عددهم بأزيد من 200 تلميذ، إذ أصيب بعضهم بأمراض معدية نتيجة انعدام المرافق الصحية.

هذه الوقفة الإنذارية أتت بعد انعقاد مجلس التدبير بصفة استثنائية مساء يوم الاثنين لتدارس هذا المشكل، إذ خلص هذا اللقاء إلى ضرورة عقد لقاء مع السيد نائب وزير التربية الوطنية بالإقليم صبيحة يوم الثلاثاء 27 نونبر 2012م على الساعة 12 زوالا. وعليه التحق مجموعة من الأساتذة بالنيابة للقاء النائب الإقليمي لإقليم وزان، إلا أنهم صدموا برفض النائب للقاء بحجة أنه “غير مخبر باللقاء والمشكل المطروح ليس من مسؤوليته بل مسؤولية السيد العامل”، هذا ما أخبر به الأساتذة عن طريق أحد العاملين بالنيابة الذي اتصل بالسيد النائب لإخباره. هذا التصرف اعتبره الأساتذة استفزازا لهم لكونهم وضعوا مصلحة التلميذ فوق كل اعتبار، وبالمقابل فإن المسؤول الأول عن التعليم والتلاميذ يتملص من المسؤولية.

وفي الختام قرر الأساتذة التصعيد للضغط على المسؤولين كيف ما كان منصبهم لحل هذا المشكل بدل الحلول الترقيعية التي انعدمت، وهم في الطريق لتوقيع عارضة احتجاجية وإصدار بيان استنكاري.

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
ترتيب التعليقات حسب:   الأحدث | الأقدم | الأكثر تقييما

تحية نضالية لجميع أطرنا التربوية بالمؤسسة.

‫wpDiscuz