الرئيسية » مقالات عبد السلام الطليكي

عبد السلام الطليكي

صفحة: عبد السلام الطليكي

عدد المقالات المنشورة: 13.

تابع جديد عبد السلام الطليكي: خلاصات عبد السلام الطليكي

غزة وتجار الدم العربي

يسجل التاريخ وبكل دقة وموضوعية أنه في يوم من الأيام كان يمر إسحاق نيوتن  في حديقته، فإذا بتفاحة تسقط على رأسه، تأمل نيوتن مليا، ولم يفوت الحادثة وطرح سؤالا حول السبب وراء سقوط التفاحة على سطح الأرض، حتى اكتشف قانون الجاذبية التي تجعل الأشياء تسقط من الأعلى إلى الأسفل. بينما يسجل التاريخ بحروف من حديد، ومداد من دماء، أنه ومنذ أزيد من ستين سنة والشعب الفلسطيني يتساقط بين شهيد وجريح...

سقط القناع

على مدى اكثر من ثلاث عقود ونحن نسمع بان ايران عدوة للغرب ؛ وزعيمة محور الشر ؛ شأنها في ذلك شأن النظام السوري ؛ وباقي التنظيمات الموازية ؛ كحزب الله في جنوب لبنان ؛ وحركة (المقاومة) حماس في جنوب فلسطين (قطاع غزة) . هذه النظم والتنظيمات ؛ حاول الغرب جاهدا ونجح في ان يسوق لنا نحن العرب السدج ؛ فكرة مفادها أن هذه  النظم والتنظيمات معادية للتوجهات الامريكية والإسرائيلية ؛ وأنها تمثل تيار...

ردا على مسيلمة الكذاب

للأسف الشديد اصبحت بعض الصحف والمواقع الالكترونية المغربية عبارة عن سلة للمهملات ومنتجع للصعاليك اصحاب العقول الفاسدة ؛ ومن رفع عنهم القلم ؛ اقول كلامي هذا بمرارة شديدة ... ان الاهتمام بالشأن المحلي والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للمواطنين المغاربة على حد سواء امرا محمود وسعيا مشكورا . كما ان حرية النشر والتعبير مسألة غير قابلة للنقاش ؛ ومكفولة في جميع القوانين...

النظريات الجزئية في تفسير طبيعة النظام العالمي الجديد

أولا: نظرية نهاية التاريخ: بداية تعنى نهاية التاريخ هنا نهاية التطور الإيديولوجي للبشرية كلها وانتصار نموذج واحد دون سواه في مجال الوعي والإيديولوجيا هو نموذج الليبرالية الديمقراطية كشكل نهائي للسلطة على البشرية جمعاء. وقد ذهب فرانسيس فوكوياما في مقالته الشهيرة، والتي نشرها في ربيع 1989 بمجلة The nationalinterest تحت عنوان: "هل هي نهاية التاريخ the end of history" والتي ترجمها إلى مؤلف "نهاية...

البرامج الحزبية وغياب المشروع المجتمعي

من الإشكالات السياسية العميقة التي تعيشها الهيآت السياسية المغربية غياب امتلاكها لمشروع مجتمعي متكامل وواضح، وقد سبق للملك الراحل الحسن الثاني، أن وقف عند هذا الباب وطالب الأحزاب بالتفكير جديا في الموضوع، وبضرورة طرح مشاكل الدولة وصياغتها في تصور أو فكرة قابلة للتنفيذ. يقول الملك الراحل في الخطاب الافتتاحي للدورة البرلمانية أكتوبر 1995 بهذا الخصوص: "فبودي أن تطرح علي مشاكل الدولة...

التسويق السياسي الحزبي: الخطاب والممارسة

في ظل غياب آليات وأساليب حقيقية وضرورية لإنجاح عملية التسويق السياسي بالمغرب، يظل التسويق الحزبي رهين ممارسات شخصية وارتجالية في أغلب الأحيان، تروم استعراض المواصفات الشخصية للمرشح السياسي، بالنظر إلى افتقار هذا الأخير والحزب السياسي إلى برنامج انتخابي واضح الأهداف، وقد أثرت هذه الممارسات الشخصية الفاقدة لأي طابع مؤسساتي (الحزب) على طبيعة الحملات الانتخابية بالمغرب والتي تتسم...

عاش بطلا ومات شهيدا

إنه صدام حسين المجيد. مرفوع الرأس جاء، ومرفوع الرأس ذهب. وقف أمام موته بشرف وكرامة وعزة نفس لا يقدر عليها إلا الأبطال الحقيقيون. مات وقرآنه بين يديه،.. مات وهو يهتف "الله أكبر"،.. ومات وحرية العراق وعروبة فلسطين كانتا نداءه الأخير.. الأخير. حاولوا إذلاله، ولكنه أذلهم. ساوموه على حياته من اجل أن يرهنوا مستقبل العراق، فساومهم على موتهم من اجل عودة وطنه سيدا مستقلاً... أرادوا منه أن يبيع...

الثورة ووهم الحرية في الوطن العربي

  عانت الشعوب العربية لسنين طويلة من الاستعمار الغربي والتركي العثماني، وقاومته بكل الوسائل ودفعت ثمن الاستقلال والحرية غاليا جدا؛ الملايين من الشهداء ممن بطشت بهم آلة الحرب الغربية والتركية العثمانية. وعندما حصلت الشعوب العربية على الاستقلال، حاولت أن تتذوق طعم الحرية، لكن أعداء الحرية فاجؤوها بأنظمة سياسية ديكتاتورية عسكرية وأخرى بوليسية تفننت إلى أبعد الحدود في تعذيب...

الجزيرة الإخبارية بين الانتماء للذات العربية والوفاء بالالتزامات الغربية؟

من يتابع فيصل القاسم وهو يعرج على الدول العربية ويتحدث عن أنظمتها الاستبدادية يقف مندهشا تماما: هنا اليمن وهناك تونس تليها ليبيا ثم مصر وتلك السودان وفي الجهة الأخرى الجزائر ثم موريتانيا، ولا وجود لدولة قطر بتاتا في هذا المجال إلا عندما يقول عبارة: "الجزيرة الإخبارية في قطر"، وكأن قطر دولة تحكمها الملائكة وليس البشر، أو كيان في عالم آخر. ماذا لو خرج الشعب القطري إلى الشوارع فجأة...

من الاستبداد إلى المجهول

لا شك أن الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان وما إلى ذلك من المفاهيم المرافقة، هي أسمى ما يسمو إليه كل مجتمع من المجتمعات البشرية، سواء في الشرق أو في الغرب، في الشمال أو في الجنوب. وحيث وُجد الإنسان وجدت هذه المفاهيم، فهي لا تقبل التغييب تحت أي ظرف من الظروف، باعتبارها وسيلة لتحقيق الكرامة وليست غاية في حد ذاتها. هاته المفاهيم ساهمت إلى حد كبير في تحسين الحياة...