الرئيسية » مقالات هشام المساوي

هشام المساوي

صفحة: هشام المساوي

صحافي ابن مدينة وزان.

عدد المقالات المنشورة: 5.

تابع جديد هشام المساوي: خلاصات هشام المساوي

شعب المكًانة

شعب المكًانة

في وزان، كل الطرق تؤدي إلى المكًانة، تلك المعلمة التي تفوق شهرتها لدى أبناء وزان ساعة "بيغ بين" ببريطانيا، فمن هناك تنطلق رحلة الألف خطوة من سافلة زقاق الملاح إلى غاية نهاية شارع الرمل، رواحا وإيابا لمرة أولى وثانية وثالثة، وحينما يتعب المرء، يتوجه رأسا إلى المكًانة للوقوف بجانبها، والشروع في تفحص تعابير وجوه المارين أو القادمين المتعبين من تسلق شارع البوسطة... خطوات مباركة يقوم...

العدير والعصير

العدير والعصير

الكل يتذكر بحنين كيف كانت حديقة العدير (للا أمينة) جميلة ووديعة كقطعة من الجنة سقطت بيمن وبركات على مدينة وزان، فكانت متنفسا يلجأ إليه الناس للترويح عن النفس بداية كل مساء، ويلجأ إليه المراهقون حينما ينتصف المساء، ويلجأ إليه المتسامرون مع نهاية كل مساء، في تلك الليالي الصيفية الوزانية المنعشة ... التي تعوض ساكن المدينة عن نهارها الشديد القيظ... كانت حديقة العدير المكان المفضل للعصير...

مشاهد رمضانية

مشاهد رمضانية

عشرات الأشباح يذرعون شارع المكانة ذهابا ورواحا دقائق بعد صلاة العصر من اليوم الأول، انخفضت درجة الحرارة قليلا والشمس تتجه نحو المغيب... زعيق أبواق السيارات بالقرب من المكانة لا يفتر، الكل يعرف أن المكان مزدحم، لكن لأسباب مجهولة يتجه كل أصحاب السيارات إلى هذا المكان الذي لم يعد يسع لإبرة، أرجل متشابكة وأعصاب مشدودة وأعين ضيقة يتطاير منها الشرر. بالقرب من المكانة، يسوق شخص تبدو عليه...

ومضات وزان… تيريرا تيريرا

ومضات وزان... تيريرا تيريرا

آآآه... ومضة جالت بالخاطر فعادت بمسلسل الحنين سنوات إلى الوراء... إلى سنوات طفولة كانت جميلة بحلوها ومرها، لكن أيضا كانت لذيذة بطعم الحياة الشعبية البسيطة في مدينة لم تكن لها أسوار ولم تمكن لمنازلها أبواب ولم يكن بين سكانها حجاب... هي مدينة لها في القلب مكانة السويداء.. هي وزان. في مثل هذا الوقت من سنوات الصبا.. كانت ربات البيوت تنشطن في إعداد الحلويات والأطايب... كان يهل رمضان على...

الكوماندو السياسي يأخذ وزان رهينة

طلعوا علينا ببيان يتيم، لم تجف حروفه بعد من قطرات بنزين محطة شهباء، كتب على عجل، تلي على الملأ بوجل، وقيل أن للتنمية أجل... أعضاء "الكومندو السياسي" المكون من ستة أحزاب حرروا بيانا، توعد سكان وزان قبل أن يتوعد رئيس مجلسها البلدي بالويل والثبور وعظائم الأمور، وأن المدينة على حالها باقية على الأقل في الأمد القريب.. وعلى السكان الاستمتاع بالحفر والغبار وبقايا الشجر بحديقة العدير وغيرها...