الرئيسية » عين حرة »

feed back لنعد قراءة الأحداث … “من وما خلف سطور ملف المجرم دانييل”

الحدث كان أكبر مما تم تداوله في الصحافة وصالونات السياسة… الأكيد: كلنا متضامنون مع براءة أطفالنا المغتصبون و كلنا ضد قرار العفو المهين لكرامة المغاربة و كلنا مع حتمية تصحيح القرار و زجر من أذنبوا … لكن لنحاول أن نفهم الخلفيات بالمعطيات… اقرؤوا مقالات عبد الصمد بلكبير و توفيق بوعشرين و بعض مما قاله خالد الجامعي -صديق-الهمة* بخصوص مؤامرة ما (هؤلاء كتاب يملكون معطيات ثمينة). بل أضف تحليلات أخرى منها صمت الأحزاب -ربما الحكيم- الا بيان البام !, + خطاب العرش الذي دعا الحكومة الى الاستمرار في العمل و رفع وثيرة الأداء ضدا على رغبة البعض و تثمين عمل الرميد (الوزير الممانع المثير للجدل) و توشيحه على اتمام مشروع اصلاح القضاء … أحداث استفزت رغبة البعض المتربص, بعد فشله في عرقلة الأغلبية الحكومية, و دفعه الى ابتكار صدام خبيث بدون علم الملك -بنكهة متداولة هاته الأيام- دون أن ننسى تفاعل الخبر في الاعلام عموما و الاسباني خصوصا و كذا ارتباك جلي في بلاط خوان كارلوس و اشتداد رد الفعل الحقوقي وطنيا و دوليا, … هاته المرة بدا واضحا أن التحرك -الغير محسوب- كان من بعض* محيط المؤسسة الملكية المنزعج من صعود ليس الاسلاميين فقط بـــل “عشناه سابقا” أي قوة شعبية بشرعية دمقراطية ذات مصداقية …-تذكروا من اجتهد في اجهاض تجربة التناوب الواعدة / مذكرات السي عبد اليوسفي عن جيوب المقاومة-…

لتشتيت الانتباه, تم دفع الأمن “خارج ارادة الحكومة” الى فض عنيف غير مبرر لأصوات المحتجين السلميين بل واثارة حرب اعلامية الكترونية صنعت الاشاعات و التحليلات التي تصب في اتجاه نقل الحدث من طابعه الانساني القانوني الى تصفية حسابات سياسية مبيتة, رغم بيان وزارة العدل الواضح.

لاحقا أكيد, ستكون كتابات في الموضوع لمحللين, بعد نشر نتائج تحقيق جريء سيظهر الحقيقة ربما كاملة…., الأحكام الجاهزة و المتسرعة و التحليلات المبرمجة مسبقا لا تنفع خصوصا من بعض من ألفنا شوفينيتهم … قرار الملك (غير مسبوق) بالانسجام مع الحراك الشعبي كان في محله و سحب البساط -بذكاء- من تحت أرجل ثلة ممن قامروا بفتح أجندة قديمة جديدة و أشعلوا -بترصد- نارا فضحتهم و كادت تحرق أصابعهم… لادخان بلا نار…

اتعظوا و اقرأوا جيدا ارهاصات و حيثيات أحداث تونس و ليبيا و مصر لسنا في منأى عن مشروع اقليمي للردة الدمقراطية “تمرد” و تهيء الظروف و اللاعبين المناسبين لتنزيله … هناك أيدي متناقضة المرجعيات و الهويات السياسية لكنها مكشوفة للمطلعين متحالفة الأجندة, يوحدها هدف مفضوح, تريد اعادة حياكة أثواب مستبدة لا تناسب هوية لباسنا الدمقراطي المغربي الفتي.. تريد املاء خارطة طريق مغربية رديئة الاخراج بقلم الدولة العميقة المقاومة -بتجدد و ابداع- للتغييــــر المنتظر…

ملف وحش براءة أطفال مغربنا, درس بليغ و هي كذلك حلقة فقط من مسلسل مقيت لن ينتهي الا بترسخ تربيتنا الدمقراطية و تجدرها بأيدي بيضاء للقوى و الضمائر الحية للبلاد … أو “حطوليهم السوارت”…
كبرياء و ادراك الشعب المغربي لا يلذغ من الجحر مرتين…و كذلك كرامة الأبرياء المغتصبين و ردة فعل القوى الحية للمجتمع في الميادين…

حفظك الله يا وطن, برجالك و نساءك و أطفالك من كل عفريت أو تمساح و كل رمضان و أنت بخير

فحب الأوطان من الايمان… لنا عـــــــودة..

كتاب يوميات معلم بالأرياف بمكتبات وزان
  •  
  •  
  •  
  •  

اترك تعليقا

أعلمني عن
‫wpDiscuz